جريمة تهز الوطن العربي .. أم تقتل ابنها بطريقة بشعة جداً



هزت جريمة بشعة مدينة بنغازي شرقي ليبيا حينما أقدمت أم على قتل ابنها (30 عاماً) خنقاً بمساعدة شقيقه وشقيقته، بعد تقييد يديه، ثم ألقوا جثته في الشارع أمام البيت حسب ما نشرته صحيفة «الشاهد الليبية» .

وبررت الأم الجريمة بأن ابنها كان يعتدي على أفراد الأسرة ويكسر أثاث المنزل، تحت تأثير الكحول والمخدرات.

وبينت التحقيقات أن شقيقاً آخر للمجني عليه حاول إسعافه إلى مستشفى الجلاء في المدينة، بعدما وجده مرمياً أمام منزلهم، لكن لم تنجح هذه الجهود في إنقاذه وفارق الحياة.

وأكدت الأجهزة الأمنية أنه بعد معاينة الجثة تم العثور على آثار ضربات في الرأس والكتف والرقبة وتم تكبيل اليدين.
وخلال التحقيقات، اعترف شقيق المجني عليه بأن والدته خنقت أخيه بواسطة وشاح أخته بعد تكبيله بواسطة حبل غسيل حتى فارق الحياة، ثم رموه أمام المنزل.

فيما اعترفت الأمّ بعد اعتقالها، بأنها ربطت المجني عليه بواسطة حبل غسيل وضربته وخنقته بواسطة وشاح شقيقته حتى فارق الحياة ورمته بمساعدة ابنها وابنتها بجوار سيارته، لتضليل العدالة وإيهامهم بأنه كان خارج المنزل.

واتخذت الأجهزة الأمنية في المدينة كافة الإجراءت القانونية حيال المتهمّين، وأحالتهم إلى النيابة العامّة، لتنفيذ العقوبة المناسبة بحقهم.

مقالات ذات صلة