مجلس صلح بين عائلتين يتحول إلى حمام دم



تلفزيون الفجر | سقط 3 قتلى، وأصيب اثنان بجروح خطرة في منطقة حدائق القبة بالعاصمة القاهرة، بعد أن تحول مجلس صلح بين عائلتين في مصر إلى مذبحة إثر خلاف بين المجتمعين خلال عقد الصلح.

وتناولت جلسة الصلح بعض المواقف والأحداث السابقة، والتي احتد على إثرها النقاش، وتطور إلى اعتداء أحد الشبان على شقيقين من الطرف الآخر، ليندلع اشتباك بالأسلحة البيضاء والنارية، حسب “روسيا اليوم”.

وسقط الشقيقان قتلى بعد طعنهما بسلاح أبيض، حيث ردت عائلتهما على الجاني، فأردته قتيلاً.

وأمرت نيابة حدائق القبة، بتشريح جثث الضحايا، كما أمرت بإعداد تقرير بالصفة التشريحية لبيان سبب الوفاة الحقيقي.

من جانبه تحفظ رجال مباحث القاهرة، على كاميرات المراقبة بمحيط مشاجرة حدائق القبة، لتحديد هوية باقي أطراف المشاجرة وضبطهم.

وصرحت مصادر أمنية، أن طرفي المشاجرة يوجد بينهما خلافات قديمة منذ سنوات، وهناك بعض الأحكام القضائية الصادرة ضد أشخاص من كلتا العائلتين.

وأشارت تلك المصادر إلى تدخل بعض الوسطاء للصلح بين العائلتين وفض الخلاف بينهما، على أن يتم التنازل عن القضايا المقامة من كل طرف على الآخر.

مقالات ذات صلة