الشرطة بغزة تصدر بيانا حول قضية “فتاتي عائلة الطويل”



قالت الشرطة بغزة، إنها تابعت قضية الخلاف العائلي بين فتاتين ووالدهما من عائلة “الطويل” في محافظة رفح خلال الأسبوع الماضي، مؤكدة أنها تفاجأت صباح اليوم بمغادرة الفتاتين منزل العائلة مرة أخرى، إثر ادعاء استمرار والدهما بتعنيفهما وتقييد حريتهما.

وخلال الأيام القليلة الماضية، أثارت قضية الفتاتين جدلاً كبيراً في قطاع غزة، بعد تدول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لوالدهما، يشير فيه إلى أن ابنتيه غادرتا المنزل ولا يعرف المكان الذي تتواجدان فيه، قبل أن يتم حل الخلاف وعودتهما، ثم غادرتا مجددا صباح اليوم.

وفيما يلي نص التصريح الصادر عن الشرطة بغزة حول قضية الفتاتين:

تصريح صحفي:

تابعت الشرطة قضية الخلاف العائلي بين فتاتين ووالدهما من عائلة “الطويل” في محافظة رفح خلال الأسبوع الماضي، ووجّهت قيادة الشرطة الجهات المختصة للعمل على حلّ الخلاف، وقد باشرت الشرطة المجتمعية جهودها مع وجهاء العائلة وأحد المراكز النسوية، ما أثمر في حينه بحل الخلاف وقرار الفتاتين العودة إلى بيت العائلة بكفالة مختار العائلة وعمّ الفتاتين بما يضمن بيئة آمنة لهما.

إلا أننا تفاجأنا صباح اليوم بمغادرة الفتاتين منزل العائلة مرة أخرى، إثر ادعاء استمرار والدهما بتعنيفهما وتقييد حريتهما، وقد توجهتا إلى الشرطة التي وفّرت مأوى مؤقتاً لهما في مؤسسة “بيت الأمان”، مع العلم بأن وجهاء عائلة الفتاتين أبلغوا الشرطة بعدم تمكنهم من السيطرة على الخلاف نتيجة عدم استجابة والد الفتاتين لأي حل.

وتواصل الجهات المختصة بالشرطة جهودها مع الجهات ذات العلاقة؛ من أجل حل الإشكالية وإنهاء الخلاف.

المكتب الإعلامي -الشرطة الفلسطينية

الخميس 8 سبتمبر 2022

مقالات ذات صلة