صدمة بالأردن.. علم بوفاة أمه فطعن الناس عشوائيا في المستشفى



تلفزيون الفجر | تعرض عدة أشخاص من كادر مستشفى حكومي شمال الأردن إلى عدة طعنات نفذها شاب بعد تلقيه خبر وفاة والدته التي كانت تتلقى العلاج هناك.

بدأت القصة عندما أخبر الكادر التمريضي مساء أمس الأحد، الشاب بوفاة وأمه، فقام أشقاؤه بتحطيم جهاز في غرفة العناية الحثيثة التي كانت ترقد فيها المتوفاة.

طعنات متتالية

في الوقت ذاته هرع الشاب لملاحقة عنصري أمن وحماية، وطعنهما بالإضافة لاثنين من الكادر التمريضي واثنين آخرين، وفق ما نقلت مواقع محلية.

فيما أفادت مصادر في مستشفى اليرموك بمحافظة إربد، بأن المريضة وصلت إلى المستشفى مشتبها بوفاتها لكن الكادر الموجود أنعشها وعادت للحياة.

لم تفلح عمليات الإنعاش

بعد ذلك نقلت إلى لقسم العناية الحثيثة، لكنها توفيت بعد أن توقف القلب مرة أخرى ولم تفلح عمليات الإنعاش في إنقاذها، بحسب ذات المصادر.

كذلك كشفت أن المتوفاة كانت تعاني من أمراض مزمنة، إذ كانت مصابة بالسرطان والفشل الكلوي.

يشار إلى أن الأجهزة الأمنية بدأت التحقيق بالواقعة، بعد أن ضبطت المعتدين.

مقالات ذات صلة