في دولة عربية .. شاب يذبح والدته بالسكين بليلة زفاف شقيقته



أقدم شاب يمني في العقد الثالث من عمره، مساء الأربعاء، بذبح أمه بالسكين في منطقة العدين التابعة لمحافظة إب، في حادثة جديدة تهز اليمن.

وتداول ناشطون يمنيون واقعة إقدام الشاب “هشام” على ذبح والدته بالسكين، في شارع العدين بمحافظة إب وسط اليمن، في الوقت الذي كان العائلة تتجهز لحضور حفل زفاف شقيقتة الجاني الليلة.

وقال الناشط الإعلامي ماجد ياسين على حائطه في فيسبوك: “في إب وتحديدآ في شارع العدين، شخص اسمه هشام يقوم بذبح امه حتى فصل رأسها عن جسدها بالسكين، وذلك في ليلة زواج أخته، وإدارة البحث تقوم الآن بالقبض على الجاني “.

ولم تعرف تفاصيل ودوافع الجريمة بعد، ومع ذلك تداول ناشطون أنباءا تفيد بأن الجاني كان طبيعيا قبل سنوات عندما كان يعمل سائقا لدراجة نارية، مشيرين بأن حالته الصحية تدهورت مؤخرا بسبب سوء الأوضاع، مرجحين أنه يعاني من حالة نفسية، أو يتعاطى مخدرات.

كما تزامنت تلك الجرائم، مع جريمة أشد شهدتها صنعاء مؤخرا، تتمثل في تعرض ثلاث أخوات طفلات أكبرهن تدعى” زهور” عمرها 12 عاما، للمتاجرة من قبل زوجة أبيهم، التي استغلت إغتراب الأب، للمتاجرة بالطفلات الثلاث لعدد 5 أشخاص ظلوا يترددوا لمنزلها.

ويتفاوت أعمار الشقيقات “زهور، أميرة، ليان” الثلاث بين 5 إلى 12 عاما، وتعود القضية لأواخر العام الماضي، عندما عاد الأب من سفره واكتشف الجريمة، وطلق زوجته وأبلغ الشرطة بها وبالمغتصبين، وعرض بناته للطب الشرعي الذي تداول ناشطون يمنيون صورا لتقارير طبية، تفيد بتعرض الفتيات لعمليات اغتصاب وتحرش عديدة.

مقالات ذات صلة