رضيعة نجت بأعجوبة.. وضعت في حقيبة ورميت بالنهر



تلفزيون الفجر | في جريمة بشعة هزت البرازيل، نجت رضيعة من موت محقق بعد ولادتها بساعات، وذلك بعد أن وضعها رجل في حقيبة ظهر ورماها من جسر لتسقط في مياه نهر.

وقال شهود عيان للشرطة، إنهم رأوا رجلا يرمي حقيبة ظهر في نهر كابيباريبي في ساو لورينكو دا ماتا بالبرازيل، صباح يوم 17 نوفمبر الجاري، وفق ما نقلته صحيفة “ديلي ميل”.

وقام اثنان من الصيادين تحت الجسر بإنقاذ الرضيعة بعد أن رأوا الحقيبة وهي تسقط بالنهر، وسمعا صرخات الطفلة.

من موقع الحادث

من موقع الحادث

كما قال أحد الصيادين، ويدعى بيدرو، إن رفيقه “التقط الحقيبة وسلمها لي، وعندما فتحتها، وجدت طفلة تبكي”.

واتصل الرجلان على الفور بالشرطة التي نقلت الطفلة إلى مستشفى ولادة قريب.

فيما قال مسؤولو الصحة إن حالة الفتاة مستقرة، ولا تزال تحت الملاحظة في المستشفى.

الرجلان اللذان أنقذا الرضيعة

الرجلان اللذان أنقذا الرضيعة

قطع حبلها السري بطريقة غير احترافية

إلى ذلك، ذكرت وسائل إعلام برازيلية، أن الرضيعة ولدت قبل ساعات فقط، وقطع حبلها السري “بطريقة غير احترافية”.

يذكر أن الإجهاض غير قانوني في البرازيل، مع فرض عقوبات تتراوح من سنة إلى 3 سنوات، مع بعض الاستثناءات.

وفي حين تم إدخال تشريع لتسهيل عملية تبني الأطفال، إلا أنه لا تزال هناك عراقيل أمام الآباء الجدد.

مقالات ذات صلة