“جريمة مروعة” تهز مصر .. قطع رأس زوجته وأرسل الصورة لأهلها



شهدت قرية تيرة التابعة لمدينة نبروه بمحافظة الدقهلية شمالي مصر، صباح الأحد، جريمة مروعة حينما أقدم شاب على ذبح زوجته ثم التقط سيلفي بجانب الجثة.

وتلقى مدير أمن الدقهلية اللواء مروان حبيب إخطارا من أهالي القرية يفيد بقيام زوج بقتل زوجته ذبحا والتقاط صور بجوار الجثة وإرسالها لأسرتها، وعندما حاولوا الإمساك به هدد بذبح أولاده.

وانتقلت قوة أمنية لموقع الحادث، حيث تبين أن الزوج يجلس بجانب جثة زوجته مفصولة الرأس ويتحدث في بث مباشر على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وعندما حاول ضباط المباحث القبض عليه أمسك أبناءه الثلاثة وهدد بذبحهم.

وتبين أن خلافات نشبت بين الزوج وزوجته (26 عاما) اضطر على إثرها لذبحها، فيما تبين أن الزوجين متزوجان منذ 9 سنوات، وفقا لوسائل إعلام مصرية.

وكشفت التحقيقات الأولية أنه توجد خلافات دائمة بين الزوج والزوجة، وحدثت خلافات بينهما منذ عامين وانفصلا، إلا أن الصلح تم بينهما قبل أسبوعين، وعادت الزوجة لمنزل زوجها ليقوم بذبحها صباح الأحد ويمثل بجثتها.

ولاحقا، تمكن ضباط المباحث من ضبط المتهم والسيطرة عليه وإنقاذ الأبناء وتم تحرير محضر بالواقعة وإخطار النيابة لمباشرة التحقيقات.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة