البنك الإسلامي الفلسطيني يوقع اتفاقية مع شركة قرطاجة لإنشاء مبنى الأرشيف المركزي

وقع مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني عماد السعدي ومدير عام شركة قرطاجة للمقاولات مروان جمعة اتفاقية لإنشاء مبنى الأرشيف المركزي الخاص بالبنك في مدينة أريحا، الذي يعتبر أبرز مشاريع البنك ضمن خطته للتحول الرقمي والتميز في إدارة أمن معلومات العملاء.

وجرى توقيع الاتفاقية في مقر الإدارة العامة للبنك الإسلامي الفلسطيني في مدينة رام الله بحضور ممثلي شركة قرطاجة زاهر الشيخ وإبراهيم برهم ومدير عام شركة مدار للاستشارات الهندسية حاتم جمعة ومساعدي مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني عاصم المصري ورامي طه وعدد من مدراء الدوائر في البنك.

وقال السعدي إن مشروع الأرشيف المركزي سيؤدي إلى نقلة نوعية للبنك في مجال إدارة الوثائق والمستندات كونه سيشكل ذاكرة مؤسساتية متكاملة ستعمل على تحسين مستويات الدعم وزيادة سرعة تقديم الخدمات للعملاء.

وأضاف السعدي:” حرصنا منذ اللحظة الأولى للعمل في هذا المشروع على أن يجري إنجازه وفق أفضل المواصفات سواء من ناحية التصميم أو التنفيذ ولذلك كان اختيارنا لشركتي مدار وقرطاجة في أعمال التصميم والتنفيذ نظراً للإنجازات الكبيرة والأعمال المميزة التي حققتها الشركتان في هذا المجال”.

وأشار السعدي إلى أن المبنى سيكون مجهزاً بأحدث التقنيات في مجال الأمن والحماية وسيحتوي على أنظمة تحكم متطورة بالإضافة لأنظمةٍ إلكتروميكانيكية تضمن مقاومة الحرائق وتضبط مستويات الحرارة والرطوبة.

وتابع السعدي: “سيكون المبنى مزوداً بأحدث أنظمة الفرز والأرشفةِ المؤتمتة، التي تضمن سلامة الوثائق وتمنع الوصول غير المصرح به إليها، كما سيشكل نموذجاً يحتذى به في مجال الحفاظ على البيئة حيث صمم وفق أحدث المواصفات الخاصة بالمباني الخضراء، وسيستخدم تقنيات حديثة للحفاظ على الطاقة وتوليدها وإعادة تدويرها وذلك باستخدام حلول متقدمة تعتمد على الطاقة الشمسية”.

من جانبه قال مدير عام شركة قرطاجة مروان جمعة إن الشركة تفتخر باختيارها لتنفيذ هذا المشروع المميز والمصمم وفق أحدث المواصفات، مؤكداً أنها ستعمل على التنفيذ الدقيق للتصاميم وفق أفضل المعايير المعمول بها والمتطلبات الفنية المثلى الخاصة بتنفيذ هذه المشاريع.

بدوره قال مدير عام شركة مدار حاتم جمعة إنه جرى تصميم المبنى وفق أحدث المواصفات على مستويات الأمن والحماية والحفاظ على البيئة، بالإضافة للأنظمة الإلكتروميكانيكية المتطورة، معبراً عن اعتزاز طاقم “مدار “بهذه التجربة والعمل المميز مع البنك الإسلامي الفلسطيني.

وتتمحور رسالة ورؤية البنك الإسلامي الفلسطيني في تقديم الحلول المصرفية النوعية والعصرية الشاملة وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية والاستثمار بمنظور تكنولوجي متطور، كما يضع استراتيجيةً مدروسةً للمضي في عملية التحول الرقمي أثمرت عن إطلاق خدمات رقمية رائدة مثل مركز الاتصال الرقمي الذي يعمل على مدار 24 ساعة، وخدمات إسلامي أونلاين وإسلامي موبايل التي تقدم باقة مميزة من الخدمات المصرفية من خلال بيئة سهلة وآمنة تعزز التجربة الرقمية للعملاء من الأفراد والشركات, كما حصل البنك مؤخرا على جائزتي “أفضل بنك إسلامي” و”أفضل بنك رقمي” في فلسطين عن العام 2021 وفقاً لمجلة International Business Magazine.

مقالات ذات صلة