نصائح ذهبية لتخفيف استهلاك الوقود أثناء القيادة

ينصح خبراء في الاتحاد الألماني السيارات ”ADAC” باتباع بعض الخطوات لتوفير الوقود أثناء القيادة مثل:

تجنب الرحلات القصيرة: في الرحلات القصيرة يفضل استخدام الدراجة بدلاً من السيارة، كما ينصح بتجميع عدة رحلات فردية في رحلة أطول.

تقليل الحمولة وبالتالي الوزن الإجمالي: كل زيادة في السيارة تعني زيادة الوزن وتكلفة في الوقود أكثر. سبب هذا التأثير هو ما يسمى بالقصور الذاتي الشامل، أي استخدام الطاقة المطلوبة لتسريع الكتلة إلى سرعة أعلى.

لذلك من الأفضل أن تتخلص من كل ما لا تحتاجه في السيارة! إذ ينتج عن 100 كيلوغرام من الحمولة الإضافية ما يصل إلى 0.3 لتر من الاستهلاك الإضافي.

 استخدم الإطارات الموفرة للطاقة: مع الإطارات المحسّنة، يمكنك توفير ما يصل إلى 0.5 لتر من الوقود لكل 100 كيلومتر. هذا يعني أن ما يبدو للوهلة الأولى أنه إطار باهظ الثمن مع مقاومة منخفضة للغاية للدوران يمكن أن يدفع ثمنه على مدار عمره الإنتاجي.

 انتبه إلى ضغط الهواء الصحيح: تحقق أيضاً من ضغط الهواء بانتظام، لأن قلة الهواء في الإطارات تزيد من استهلاك سيارتك. حتى خفض ضغط الهواء بمقدار 0.3 بار يزيد من مقاومة التدحرج وبالتالي يؤدي إلى استهلاك إضافي غير ضروري. ولتوفير المزيد من الوقود، يمكنك زيادة ضغط الإطارات بالشكل المعتدل الموصى به من قبل الشركة المصنعة للسيارة، بشرط أن يكون مذكوراً في تعليمات التشغيل.

فحص مركبتك بانتظام: وذلك لوجود قطع غيار ذات صلة بالتأكيد باستهلاك الوقود، مثل فلتر هواء المحرك. كما تعتبر تغييرات الزيت المنتظمة، والتي يجب إجراؤها دائما باستخدام زيت حديث منخفض اللزوجة، مهمة أيضا لقيم الاستهلاك المواتية. مع مراعاة مواصفات الشركة المصنعة للسيارة هنا.

إيقاف تشغيل التجهيزات غير الضرورية: تستمد الأجهزة الكهربائية في السيارة، مثل وحدات التحكم والإضاءة والمراوح وتكييف الهواء وأجهزة الأمان والراحة، طاقتها من الشبكة الموجودة على متن السيارة. ويتم توفير الطاقة الكهربائية بواسطة المولد، والذي يتم تشغيله بواسطة محرك الاحتراق الداخلي. ونتيجة لذلك، فإن الأجهزة الكهربائية التي يتم تشغيلها وغيرها تستهلك الوقود.

إغلاق النوافذ:  النوافذ المفتوحة على كلا الجانبين بسرعة 100 كم / ساعة، على سبيل المثال، تؤدي إلى زيادة استهلاك الوقود بمقدار 0.2 لتر. فقط عند السرعات المنخفضة، مثلا في حركة المرور في المدن – يمكن أن يؤدي فتح النوافذ إلى تحقيق ميزة استهلاك كبيرة على تكييف الهواء.

مقالات ذات صلة