البنك الإسلامي الفلسطيني يقدم خدماته المصرفية في سبسطية لتعزيز صمودها كموقع سياحي وأثري فلسطيني



أعلن البنك الإسلامي الفلسطيني عن إطلاق خدمات الصراف الآلي في بلدة سبسطية كأول بنك يطلق هذه الخدمة في البلدة والقرى والبلدات المحيطة بها وذلك بهدف تعزيز صمودها وتنشيط السياحة الداخلية إليها نظراً للمعالم التاريخية والسياحة الهامة التي تحتوي عليها.

وقال مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني د. عماد السعدي إن البنك يحرص على إيصال خدماته المصرفية لكافة المواطنين في مختلف أماكن تواجدهم وذلك في إطار جهوده لتعزيز مستويات الشمول المالي في فلسطين، مضيفاً أن البنك عمل مؤخراً على توسيع شبكة الصرافات الآلية الخاصة به لتضم أكثر من 90 صراف آلي منتشرة في مختلف محافظات الوطن تقدم للمواطنين خدمات السحب والإيداع وتمكنهم من الاطلاع على تفاصيل حساباتهم وذلك إلى جانب تطويرها من خلال صرافات آلية هي الأحدث من نوعها على مستوى فلسطين نظراً لاحتوائها على خدمات جديدة صممت خصيصاً لصالح البنك.

وأكد السعدي أن تطوير وتوسيع شبكة الصرافات الآلية للبنك ينسجم مع خططه للتحول الرقمي والتي تمكن المواطنين من الوصول إلى حساباتهم على مدار الساعة من خلال القنوات الرقمية المختلفة للبنك وبما يشمل خدمات إسلامي أونلاين وإسلامي موبايل و إسلامي توك و مركز الاتصال الرقمي والبطاقات الائتمانية الجديدة World Mastercard و Platinum Mastercard، مبيناً أن الخدمات الرقمية تساهم في التغلب على التحديات التي تعيق تعزيز مستويات الشمول المالي في فلسطين عبر تمكين المواطنين من التمتع بالخدمات المصرفية دون الحاجة للوصول إلى فروع البنوك.

وبين السعدي أن توفير الخدمات المصرفية للبنك في بلدة سبسطية من خلال الصراف الآلي الموجود في مبنى البلدية يأتي إلى جانب جهود البنك المتواصلة لتعزيز الحركة السياحية في البلدة ودعم صمود المواطنين فيها وذلك من خلال برنامج البنك للمسؤولية المجتمعية والذي عمل مؤخراً على دعم مدرسة بنات سبسطية وتنظيم يوم تطوعي لموظفي البنك في البلدة.


يشار أنه يمكن للمواطنين الذين يمتلكون حسابات لدى أي من البنوك العاملة في فلسطين التمتع بالخدمات التي يقدمها الصراف الآلي للبنك الإسلامي الفلسطيني في سبسطية وذلك من خلال خدمة المفتاح الوطني 194.

وتتمحور رسالة ورؤية البنك الإسلامي الفلسطيني في تقديم الحلول المصرفية النوعية والعصرية الشاملة وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية والاستثمار بمنظور تكنولوجي متطور، كما يضع استراتيجيةً مدروسةً للمضي في عملية التحول الرقمي أثمرت عن إطلاق خدمات رقمية رائدة مثل مركز الاتصال الرقمي الذي يعمل على مدار 24 ساعة، وخدمات إسلامي أونلاين وإسلامي موبايل التي تقدم باقة مميزة من الخدمات المصرفية من خلال بيئة سهلة وآمنة تعزز التجربة الرقمية للعملاء من الأفراد والشركات، كما حصل البنك مؤخرا على جائزتي “أفضل بنك إسلامي في فلسطين” من قبل مجلة International Finance Magazine و”أفضل بنك رقمي في فلسطين” وفقاً لمجلة International Business Magazine.

مقالات ذات صلة