لاول مرة منذ 20 عاماً اليورو ينهار ويعادل الدولار



لأول مرة منذ عام 2002، أصبح اليورو والدولار متساويين: اليورو يساوي دولارًا واحدًا – العملتان تساويان 3.5 شيكل.

وتراجع اليورو ليوازي سعر الدولار الأمريكي، مع دخول أكبر خط أنابيب منفرد ينقل الغاز الروسي إلى ألمانيا في فترة الصيانة السنوية، وتوقع توقف التدفقات لمدة عشرة أيام. كما أن هناك مخاوف من قبل المستثمرين من أن تؤدي أزمة الطاقة إلى ركود.

بينما تمكن الشيكل من الحفاظ على مستوى معين مقابل ارتفاع الدولار .

وكانت المرة الأخيرة التي انخفض فيها اليورو إلى ما دون الدولار في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين. لمدة عامين ، حتى تعافى الاقتصاد العالمي، تحرك اليورو إلى ما دون الدولار واستعاد عافيته في أواخر عام 2002. ومنذ ذلك الحين حافظ على قيمة عالية للدولار.

تقلبات أسعار الصرف الأخيرة هي نتيجة للوضع الاقتصادي العالمي: يؤدي التضخم المرتفع إلى ارتفاع أسعار الفائدة في بعض البلدان (مثل الولايات المتحدة ، وهنا أيضًا في إسرائيل) ، مما يؤدي إلى زيادة الطلب على هذه العملات للتمتع بأسعار فائدة عالية على الاستثمارات و الودائع.

مقالات ذات صلة