مجموعة هندية تشتري ميناء حيفا بمبلغ 3.9 مليار شيكل



فازت مجموعة “أداني” (Adani)، التي يملكها الملياردير الهندي، غوتام أداني، وشركة “غادوت” الإسرائيلية بمناقصة خصخصة ميناء حيفا، بمبلغ 3.9 مليار شيكل، وجرى التوقيع على الصفقة في إسرائيل، يوم الخميس الماضي.

وكتب أداني في تغريدة على حسابه في تويتر، الذي يتابعه 636 ألف شخص، “إنني مسرور بالفوز في مناقصة خصخصة ميناء حيفا في إسرائيل مع شريكتنا، غادوت (التي ستستحوذ على 30% من الميناء). ويوجد في ذلك أهمية إستراتيجية وتاريخية هائلة لكلا الدولتين. أفتخر بتواجدي في حيفا، حيث قاد الهنود، عام 1918، إحدى أعظم هجمات سلاح الفرسان في التاريخ العسكري”.

ورأت صحيفة “ذي ماركر” اليوم، الأحد، أن أقوال أداني عن صفقة إستراتيجية وربطها بسياق وطني تاريخي، فإن “الحديث لا يدور فقط عن صفقة تجارية خاصة، وإنما عن خطوة سياسية أيضا، وأنه ستكون منذ الآن دولة وراء هذا الفوز” هي الهند.

وجرى توقيع الصفقة، يوم الخميس الماضي، في موازاة لقاء عن بُعد جمع الرئيس الأميركي، جو بايدن، الذي كان يزور إسرائيل، ورئيس الحكومة الإسرائيلية، يائير لبيد، ورئيس الإمارات، محمد بن زايد، ورئيس الوزراء الهندي، نارندرا مودي، لإطلاق مبادرة “i2u2” للأمن الغذائي والطاقة النظيفة، التي أسستها الولايات المتحدة من أجل إنشاء حزام إستراتيجي مضاد لذلك الذي أقامته الصين مع باكستان وإيران.

ومبلغ الصفقة أعلى بـ55% من ثاني أعلى مبلغ مقترح في المناقصة، وهو 2.5 مليار شيكل، وهو مبلغ أعلى من التقديرات السابقة للحكومة الإسرائيلية. وانسحبت مجموعات محلية من المناقصة بعد المبلغ الذي قدمته مجموعة “أداني”.

ونقلت الصحيفة عن أحد المنافسين في المناقصة قوله إنه “بفارق كهذا، تدرك أن اللعبة مختلفة كليا. ولا جدوى لمنافسة لاعب يرى بمورد (كالميناء) استثمارا إستراتيجيا”.

وأضافت الصحيفة أن التوقعات في إسرائيل هي أن يرافق دخول مجموعة “أداني” استثمارات هندية أخرى في إسرائيل، وخاصة في مجالي الطاقة المتجددة والصناعة الأمنية، خاصة وأن أداني يتعاون مع شركة “إلبيت” في إقامة مصنع لطائرات بدون طيار في الهند.

كذلك يتوقعون في إسرائيل أن يتم ربط ميناء حيفا بالأردن بواسطة سكة حديد، وفيما الهند تستحوذ على ميناء حيفا ومجموعة صينية تستحوذ على ميناء خليج حيفا المحاذي له، فإن تغير اللعبة السياسية واللوجيستية ستتفاعل بشكل أكبر، خاصة وأن الأردن، حسب الصحيفة، ستفقد دخلا في حال تم الاتفاق بين إسرائيل والسعودية على نقل الحجاج من خلال رحلات جوية مباشر إلى مكة.

مقالات ذات صلة