بقرار ذاتي: رئيس شركة “آبل” يوافق على تخفيض راتبه إلى 49 مليون دولار



وافق تيم كوك، الرئيس التنفيذي لشركة «آبل»، أكبر شركة تكنولوجية في العالم، على تخفيض راتبه بنسبة 40 في المئة، بعد «ثورة المساهمين».

وذكرت شركة «آبل»، في بيان، أنها ستخفض حزمة الرواتب المستهدفة لرئيسها التنفيذي إلى 49 مليون دولار، أي أقل بنسبة 40 في المئة من أجره المستهدف عام 2022 (نحو 84 مليون دولار)، ونحو نصف ما حصل عليه كوك العام الماضي من إجمالي الراتب الأساسي ومنح الأسهم والحوافز، والذي بلغ 99.4 مليون دولار.

وتم ربط الجزء الأكبر من أجر كوك الإجمالي، نحو 75 في المئة لعام 2022، بأسهم الشركة، حيث يعتمد نصفه على أداء سعر السهم.

لكن المساهمين صوتوا ضد حزمة الرواتب الإجمالية لتيم كوك بعد أن انخفض سهم شركة آبل بنحو27 في المئة العام الماضي، وفي حين أن التصويت غير ملزم، لكن لجنة الأجور التابعة لمجلس الإدارة قالت إنها أخذت التصويت في الاعتبار.

وقالت الشركة في بيان: «قامت لجنة الأجور بالموازنة بين توجيهات المساهمين، والأداء الاستثنائي لشركة آبل، وتوصية من كوك بتعديل إجمالي أجره في ضوء التوجيهات الواردة».

وهذا العام، تم تخفيض منح حصة الأسهم للمدير التنفيذي إلى 40 مليون دولار. ونحو 30 مليون دولار، أو ثلاثة أرباع ذلك المبلغ مرتبط بأداء سعر السهم.

وقالت الشركة إن الراتب الأساسي لكوك البالغ 3 ملايين دولار سيبقى كما هو، بالإضافة إلى مكافأة قدرها 6 ملايين دولار.

وقال مجلس الإدارة إنه يعتقد أن حزمة الرواتب الجديدة لتيم كوك «استجابة لتوجيهات المساهمين، مع الاستمرار في مواءمة الأجور مع الأداء وتقدير القيادة المتميزة لكوك».

وبحسب مجلة فوربس، يُقدر أن رئيس شركة آبل منذ عام 2011، يمتلك ثروة شخصية تبلغ 1.7 مليار دولار.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة