“ياسمين عبد العزيز تتعافى”.. شقيق الفنانة يطمئن جمهورها

طمأن الفنان المصري، وائل عبد العزيز، شقيق النجمة ياسمين عبد العزيز، جمهورها بأنها “تتعافى” حاليا، بعد أكثر من أسبوعين من دخولها المستشفى لإجراء عملية جراحية.

وقال في منشور على صفحته على فيسبوك إن “ياسمين كويسه وبتاكل وبتشرب وبتتكلم وبتتعافى الحمد لله كلها أيام .. اطمنوا”.

وفي تصريحات تليفزيونية في برنامج “الحكاية”، مساء السبت، قال وائل إن “الأطباء أخبروهم بأن شقيقته ياسمين ستخرج من المستشفى في غضون أسبوع إلى عشرة أيام”، لكنه أضاف “أنها لا تزال مريضة وتحتاج للدعاء”.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فقد دخلت ياسمين عبد العزيز المستشفى في 11 يوليو الجاري.

ونفى وائل أن تكون شقيقته قد دخلت في غيبوبة كما أشيع خلال الأيام الماضية، وقال “إنها أجرت عملية جراحية ثم أجرت واحدة أخرى في اليوم التالي، ما استدعى لدخولها العناية المركزة”.

وأضاف أن شقيقته خرجت من العناية المركزة منذ أيام قليلة.

وحول وقوع خطأ طبي أثناء إجراء العملية الجراحية، ما استدعى دخولها العناية المركزة، قال وائل “المهم الآن أن تخرج من المستشفى بأمان وهي في صحة جيدة”، مشيرا إلى أن “نقابة الأطباء تتابع هذا الأمر”.

وكان عضو مجلس نقابة الأطباء المصريين، إبراهيم الزيات، قد قال في تصريحات لبرنامج “حضرة المواطن”، في 18 يوليو, إنه في حال إثبات وقوع الطبيب في خطأ طبي يتم محاسبته بكل الطرق، حيث يتبع الطريق القانوني عن طريق إحالته إلى النيابة العامة إلى جانب محاسبته نقابيًا عن طريق لجنة الشكاوي ولجنة أداب المهنة.

وأكد الزيات أن الحساب يشمل الجميع مهما كان اسم الطبيب، ويكون بدرجات متفاوتة تبدأ من توجيه اللوم وحتى الشطب من النقابة لفترات أو نهائيا ومدى الحياة. أشار إلى أن استخدام المنظار الجراحي له إرشادات دولية يجب اتباعها، وبالتالي فإن من يخالفها يدخل في إطار الإهمال الطبي، ويتم تحديد العقوبة على حسب الخطأ، على حد قوله.

مقالات ذات صلة