بالفيديو: ماجدة الرومي تتعرض للإغماء في حفل مهرجان جرش

تعرّضت الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي إلى حالة إغماء وفقدت توازنها بسب هبوط في ضغط الدم، مساء اليوم الأربعاء، اثناء تقديم الحفل الافتتاحي لمهرجان جرش، وكادت ماجدة أن تقع أرضا لولا مسارعة أحد الموسيقيين لحملها خارج المسرح، وخضعت ماجدة لمحاولات إفاقة استمرت 10 دقائق كاملة وعادت بعدها لاستكمال تقديم فقرتها الغنائية.

ماجدة تعرضت للإغماء أثناء انفعالها وهي تقدم أغنية “أحبك جدا”، وترنحت فوق المسرح وظلت ممسكة بالقاعدة المعدنية للميكرفون حتى انتبه الجمهور وتعالت صيحاته مطالبا إنقاذها، وكادت أن تسقط بالفعل لولا مسارعة أعضاء الفرقة الموسيقية لإنقاذها وحملوها سريعا خارج المسرح، وتدخلت مقدمة الحفل لتهدئة الجمهور، وطلبت منهم الانتظار 10 دقائق لحين إفاقة الرومي، وقدمت الفرقة الموسيقية عزفا لبعض الألحان.
وبعد وقت قصير عادت ماجدة الرومي إلى المسرح، وواصلت الغناء وحسماً للشائعات جرى بث فقرات الحفل بشكل مباشر عبر صفحتها الرسمية على موقع الفيس بوك، وبدت متألقة وهي تقدم رائعة عبد الحليم حافظ “أنا كل ما أقول التوبة”.

وافتتحت ماجدة الرومي اولى حفلات جرش في دورته الـ 35، مساء الاربعاء، وسط حضور كبير في المدرجات، وبدات فقراتها الغنائية بتقديم أغنية “عم يسألوني عليك الناس وينك يا حبيبي”، لتقدم من خلال أغنيتها الأسئلة وامنيات قدمتها أثناء ترحيبها بجمهورها الذي أعاد للأذهان ايام عظمة جرش ومهرجانها العريق.

توقفت بعد أن أخذت جمهورها بلحظة حنين جارف إلى جمال الأغنية العربية واللبنانية في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي. لترسل رسائل فنية وسياسية من على المدرج الجنوبي في جرش، حيث قدمت محبتها وسلامها للأردن وشعبه العربي العريق عراقة حجارة جرش، وتمنّت أن يديم الله الفرح والأمن والمحبة في الأردن، والوطن العربي.

وقالت لجمهورها انها كانت هنا يوم كان لبنان يحترق بلهيب الحرب، ورغم ذلك غنت للحياة والمحبة، واليوم تعود لجرش وتغني من جديد للحب والحياة.

مقالات ذات صلة