الفنان اللبناني وائل كفوري يتعرض لحادث سير مروع

تعرض الفنان اللبناني وائل كفوري لحادث سير مروع مساء الجمعة أدى إلى تحطم سيارته بالكامل، وتم نقله إلى أحد مستشفيات العاصمة بيروت.
وأشارت وسائل اعلام لبنانية إلى أن الفنان وائل كفوري نقل إلى مستشفى المعونات القريب من موقع الحادثة لتلقي العلاج.

وفور انتشار الخبر الذي بدأ يتصدر صفحات التواصل الاجتماعي في لبنان توالت التمنيات له أن يكون بصحة جيدة في وقت تلقى المستشفى سيلاً من الاتصالات للاطمئنان عن صحة الفنان كفوري.
وطمأن الشاعر حبيب بو أنطون، الصديق المقرب لوائل كفوري، جمهور الفنان اللبناني، وقال في تويتر: ‏‎”وائل بخير شكرا يا عدرا”.
وأسفر الحادث عن رضوض في أنحاء جسد الفنان اللبناني، وأضرار جسيمة لحقت بالسيارة التي كان يقودها، وفقا لصحيفة “النهار” البيروتية.

وأوضح موقع “ET بالعربي” أن الحادث نتج عن وقوع سيارة وائل كفوري بحفرة كبيرة ألحقت الأضرار الجسيمة بسيارته.ونقل الموقع عن شاهد عيان قوله إنه تم نقل وائل هو والسيدة التي كانت برفقته إلى المستشفى، وإنه يرقد بقسم الطوارئ لتلقي العلاج، وهو بصحة جيدة.

ووفقا لصديق مقرب زاره الفنان بالمستشفى، فإن وائل كفوري كان واعيا وبحالة جيدة، وكانت برفقته حبيبته بالسيارة وهي بصحة جيدة أيضا، وشدة الضربة جعلت وائل “خارج السيارة”.

وأعرب العديد من الفنانين عن تعاطفهم مع وائل، متمنيين له الشفاء العاجل.

مقالات ذات صلة