بعد مأساة فيلم بالدوين.. دواين جونسون يتخذ “قرارا جريئا”

تعهد النجم الأميركي دواين جونسون الملقب “ذي روك”، التوقف عن استخدام أسلحة نارية حقيقية خلال تصوير الأفلام، بعد مقتل مصوّرة برصاص أطلقه الممثل أليك بالدوين عرضاً قبل أسبوعين.

وقال جونسون إنه “مفجوع” بنبأ وفاة مديرة التصوير هالينا هاتشينز في موقع تصوير فيلم “راست”، وهي مأساة دفعته إلى إعادة النظر في استخدام الأسلحة النارية خلال تصوير الأعمال التي تنتجها شركته “سفن باكس برودكشنز”، على ما أكد النجم الأميركي في مقابلة مع مجلة “فراييتي”.

أليك بالدوين وملابسه ملطخة بالدماء في فيلم راست
أليك بالدوين وملابسه ملطخة بالدماء في فيلم راست

وقال جونسون البالغ 49 عاما، وهو أحد أعلى الممثلين أجرا في هوليوود، إن ما حصل “أزهق روحا”.

وأضاف “لا يمكنني التكلم إلا باسمي الشخصي، لكنني أستطيع القول، من دون أدنى شك، إننا سنتوقف كلياً عن استخدام الأسلحة الحقيقية في كل الأفلام والمسلسلات التلفزيونية ومختلف الإنتاجات التي سنعمل عليها في شركة “سفن باكس برودكشنز”.

وستستخدم الشركة من الآن فصاعدا أسلحة بلاستيكية وتستعين بالمؤثرات الخاصة اللازمة في مرحلة ما بعد الإنتاج.
وأضاف “لا نكترث لموضوع الكلفة”.

وقد تسببت رصاصة حقيقية أطلقها عرضاً أليك بالدوين بعد تسلمه مسدسا قيل للممثل إنه غير محشو، بإصابة قاتلة أودت بحياة مديرة التصوير هالينا هاتشينز في 21 تشرين الأول/أكتوبر، قبل أن تستقر على كتف مخرج الفيلم جويل سوزا.

كذلك دعا دواين جونسون، صديق أليك بالدوين منذ وقت طويل، إلى اعتماد بروتوكولات وتدابير سلامة جديدة في قطاع السينما.

وقال “من المريع أن نحتاج إلى حصول هذا الأمر لتبدأ الأمور بالتغيّر”.

مقالات ذات صلة