مصرع المغنية البرازيلية ماريليا مندونسا بتحطم طائرة.. ونيمار: أرفض أن أصدق

لقيت المغنية البرازيلية ماريليا مندونسا مصرعها يوم الجمعة هي ومنتج أعمالها ومساعدها، عندما تحطمت طائرة صغيرة كانوا يستقلونها في ولاية ميناس جيرايس.

وقال المكتب الصحفي لمندونسا في بيان إن المنتج هنريكي ريبيرو والمساعد أبيسيلي سيلفيرا دياس فيلهو، وكذلك قائد الطائرة ومساعده، لقوا مصرعهم في الحادث.

اشتهرت ماريليا مندونسا بكونها من أيقونات موسيقى السرتانيجو، وهو النمط البرازيلي من موسيقى الريف، إذ فازت بجائزة لاتين جرامي لعام 2019 عن ألبوم في هذه الفئة. وكانت قد نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو أثناء صعودها إلى الطائرة في وقت سابق من يوم الجمعة.


غادرت الطائرة من مدينة جويانيا في الغرب الأوسط متجهة إلى كاراتينجا، حيث كان من المقرر أن تحيي مندونسا البالغة من العمر 26 عاما حفلا موسيقيا في وقت لاحق من يوم الجمعة، وفقا لموقع جي1 الإخباري.

وقالت إدارة الثقافة في الحكومة البرازيلية ”ماريليا مندونسا تترك وراءها إرثا للموسيقى والثقافة البرازيلية. بالتأكيد لن تُنسى“.

ولم يعرف بعد سبب الحادث.

وكتب لاعب كرة القدم البرازيلي نيمار على تويتر تغريدة تعبر عن صدمته بهذا الخبر قائلا: ”أرفض أن أصدق، أرفض“.

اشتهرت مندونسا الحائزة على جائزة جرامي اللاتينية في عام 2019 بتركيزها على تجارب النساء مع العلاقات الفاشلة.

والمطربة البرازيلية الراحلة تعد واحدة من أكبر أسماء المطربين المشهورين بالموسيقى الريفية البرازيلية المعروفة باسم sertanejo. بدأت مندونسا حياتها المهنية في سن المراهقة، وأصبحت نجمة وطنية في عام 2016 مع نجاح كبير في أغانيها التي ركزت على ملف الخيانة الزوجية. كانت تُعرف باسم ”ملكة المعاناة“ في البلاد، وهذا بسبب طبيعة أغانيها التي كانت تناصر الفتيات اللواتي يتعرضن للخيانة، ما جعل للمطربة جمهورا من نوع خاص يرى فيها مناصرة لقضايا المرأة ورافضة للخيانة.

في العام الماضي، مع إلغاء الحفلات الموسيقية بسبب وباء كورونا، قامت المطربة البرازيلية الراحلة بأداء سلسلة من الحفلات عبر الإنترنت، سجلت إحداها رقما قياسيا في البث المباشر الأكثر مشاهدة في العالم، مع 3.3 مليون مشاهد في الذروة على يوتيوب، وهو ما يشير إلى حجم جمهور مندونسا.

وكان من المقرر أن تقدم مندونسا، التي لديها ابن يبلغ من العمر عامين، حفلا موسيقيا مساء الجمعة في مدينة كاراتينجا، على بعد 12 كيلومترا (سبعة أميال) من موقع التحطم. وقبل الحادث بساعات، نشرت مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي تستعد فيه لركوب الطائرة الخاصة.

مقالات ذات صلة