صاحبة أغنية “مسيطرة” تحسم الجدل حول أنباء طلاقها



ردت المغنية السورية لميس كان، صاحبة أغنية مسيطرة، على الأنباء التي تم تداولها خلال الساعات الماضية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي زعمت طلاقها بعد شهر واحد من زواجها.

وكتبت لميس كان عبر ستوري حسابها الخاص بموقع تبادل الصور والفيديوهات انستجرام، ساخرة من الشائعات التي تم تداولها: بعدين ما تقولوا أني حامل كمان بالمرة مشان الخبر يصير تلاتة بواحد، وذلك في أول تعليق لها، وهو ما يعني استنكارها خبر زواجها وطلاقها خاصة أنها لم تعلن من قبل زواجها.

وكانت قد خرجت خلال الساعات الماضية، شائعات تزعم طلاق لميس كان بعد شهر من زواجها، رغم أن الأخيرة لم تعلن زواجها من قبل، تحت عناوين بعد شهر من زواجها طلاق الفنانة لميس كان صاحبة أغنية مسيطرة وسط تعليقات ساخرة من الجمهور التي ربطت بين طلاقها وأغنيتها مسيطرة.

واشتهرت لميس كان من خلال أغنيتها مسيطرة التي أنتجتها وطرحتها عبر موقع الفيديوهات الشهير يوتيوب، في شهر يوليو 2021 إذ حققت نسب مشاهدة مرتفعة مقتربة من مليوني مشاهدة، وأصبحت لميس من خلالها متصدرة مواقع التواصل الاجتماعي وموقع يوتيوب، رغم أنها أولى أغانيها كما أنها اختارتها باللهجة المصرية.


وطرحت لميس كان بعد أغنيتها متمكنة، التي طرحتها بعد 5 أشهر من أغنيتها مسيطرة، والتي حملت نفس فكرة أغنية مسيطرة، واقتربت من تحقيق من 30 مليون مشاهدة، منذ طرحها  قبل نحو 6 أشهر، ثم طرحت في عيد الحب، 14 فبراير الماضي، أغنية رومانسية عن الفراق حملت عنوان “إحساسي مات” لكنها حققت مليون مشاهدة فقط.

مقالات ذات صلة