هل تسمع أصوات في منزلك ليلًا؟.. تعرف على الأسباب

إذا كنت نائم وفجأة استيقظت على صوت ضجيج غير عادي قادم من داخل منزلك، يقفز عقلك على الفور إلى أسوأ سيناريو، بافتراض أن شخصًا ما دخل إلى منزلك أو يحاول اقتحام المنزل

ولكن هناك العديد من الأسباب التي تجعل منزلك يصدر أصواتا مختلفة في الليل، حسب ما ذكر موقع “برايت سايد”.

1- تمدد الخشب:
تتغير درجة الحرارة في منزلك كثيرًا في الليل مقارنةً ببقية اليوم، وتتغير مستويات الرطوبة ويتفاعل الخشب والمعدن والخرسانة مع هذا التغيير من خلال التمدد، لهذا السبب يمكن أن تصدر أصواتًا غير عادية في وقت متأخر من الليل.

2- مواسير المياه:
هناك العديد من الأصوات المختلفة التي يمكن أن تحدثها مواسير المياه أثناء النهار، ولكن في الليل قد يبدو الأمر وكأنه قرع أو صفير أو حتى أزيز.

وقد تواجه مشكلة في تدفق المياه أو مشاكل في التصريف، أيضًا، غالبًا ما تواجه العديد من المنازل مواسير فضفاضة تؤدي إلى تساقط المياه في الحوض، لذا فمن الأفضل فحص وتأمين أنابيب المياه الخاصة بك.

3-المنازل الجديدة:
إذا انتقلت إلى منزل جديد تمامًا وما زالت تسمع أصواتا صاخبة كل ليلة، فلا داعِ للقلق، وذلك لأن كل هذه الضوضاء هي مجرد رد فعل للمبنى على التغيرات في درجات الحرارة، وذلك لأن المنازل الجديدة لا تزال رطبة جدًا من جميع المواد التي تم استخدامها في بنائها، لذلك عندما تبدأ في الجفاف، فإنها تتوسع، وبالتالي فهي صاخبة للغاية.

4-مسامير مفكوكة تثبت الأرضية الخشبية:
إذا كان درجك يصدر صوتا أكثر من اللازم، فإليك ما عليك التحقق منه، فمن الممكن أن تكون المسامير اللولبية التي تثبت درجات السلم قد خففت، لذا من الأفضل إضافة بعض المسامير الإضافية لمزيد من الأمان. وللتخلص من أي أصوات.

5- الفئران:
الفئران لديها القدرة على التكاثر بأعداد كبيرة، وجدران منزلك مثالية لذلك إذا كنت قد لاحظت وجود ثقوب صغيرة على الألواح أو الجدران، فمن المحتمل أنك تؤوي الكثير منها، لذا ما عليك القيام به هو جذبهم للخروج من مخبئهم بالطعام، ويجب أن تلاحظ المناطق التي تركوا فيها فضلاتهم لوضع مصائد مختلفة بالجبن أو زبدة الفول السوداني هناك، وعندما يشعرون بالجوع، سيخرجون وربما يأكلون الطُعم.

6- شاهدت للتو فيلم رعب وتتخيل أشياء:
وفقًا لعلماء النفس، تمتلئ أدمغتنا بالخوف والضيق بعد مشاهدة فيلم رعب، حيث يتم تحفيز أجسادنا بالكامل ونتوقع هجومًا غير مرئي، ويشحذ تركيزنا الذهني، ويرتفع الأدرينالين لدينا، وتبدأ قلوبنا في الخفقان بسرعة.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة