نفوق الأسطورة “سكار فيس” أشهر أسود الأرض

أكدت خدمة الحياة البرية بكينيا، نفوق الأسد “سكار فيس”، أشهر أسد فى كينيا، مشيرين إلى أن الأسد لفظ أنفاسه الأخيرة بسلام بغير إزعاج من السيارات أو الضباع، ويحمل الأسد اسم “سكار فيس”، بسبب ندبة في إحدى عينيه.

وتوفي أسد يُعتقد أنه الأكبر في محمية ماساى مارا الكينية عن عمر يناهز 14 عامًا، وعثر الحراس على “سكارفيس” ميتا في منزله في مارا، الجمعة الماضية، وقالوا إن الوفاة حدثت لأسباب طبيعية، وفقا لموقع “ذا ستار”.

وتوفي سكارفيس، وهو أحد أقوى الأسود وأكثرهم شهرة في محمية ماساي مارا للألعاب، فى كينيا، وقال دعاة الحفاظ على البيئة في منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، إن سكارفيس توفي بسلام الجمعة الماضية.

وقالت خدمة الحياة البرية :”في الساعة 1 بعد الظهر بالتوقيت المحلى، التقط سكارفيس أنفاسه الأخيرة، مات بسلام بغير إزعاج من السيارات والضباع، كنا السيارة الوحيدة في مكان الحادث وبجانبه، على أمل أن نمنحه أي نوع من الراحة “، وفقا لموقع “ذا ستيزن”.

وكتبت كريستينا بوند، ناشطة لحماية الحياة البرية: “حزينة لرؤية هذه الأخبار عن سكارفيس الحبيب، عزائي هو أنه توفي بسلام وطبيعي كما ينبغي لأي ملك، أتمنى أن يرن هديرك عبر السماء الليلة ملكي وأنت تأخذ مكانك بين الملوك العظماء الماضي لمشاهدة ملوك المستقبل الجدد”، فيما كتب سكوت أندرسون: “كان سكارفيس وصيًا على مملكته في ماساي مارا … لن نرى مثله مرة أخرى، والآن انتهت ساعته”.

مقالات ذات صلة