وفاة رسام الكاريكتير الدنماركي صاحب الرسوم المسيئة للنبي محمد

توفي الفنان الدنماركي، كورت فيسترجارد، المعروف برسم صورة كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد، عن عمر ناهز 86 عاما، حسبما أفادت عائلته لوسائل إعلام دنماركية أمس الأحد.

وحسب موقع روسيا اليوم، قالت عائلته، إن “فيسترجارد توفي أثناء نومه بعد فترة طويلة من اعتلال صحته”.

وكان الرسام وراء 12 رسما نشرتها صحيفة “JyllandsPosten” اليومية المحافظة عام 2005 تحت عنوان “وجه محمد”، أثار أحدها غضبا خاصا.

وتسببت الرسوم الكاريكاتورية التي نشرت عام 2005 غضب الكثير من مسلمي العالم، ما أدى إلى احتجاجات عالمية.

وفي أوائل عام 2010، ألقت الشرطة الدنماركية القبض على صومالي يبلغ من العمر 28 عاما، مسلحا بسكين وفأس في منزل فيسترجارد، حيث كان يخطط لقتله.

مقالات ذات صلة