نيويورك تايمز تتراجع عن عنوان يصف بن لادن برجل مخلص للعائلة

تلفزيون الفجر | اضطرت صحيفة “نيويورك تايمز” إلى تغيير عنوان قصة عن زعيم القاعدة أسامة بن لادن بعد احتجاجات سريعة، بما في ذلك احتجاج من الرجل الذي شارك في اغتياله.

وقد نشرت الصحيفة القصة بعنوان ” أسامة بن لادن..الإرهابي المتعصب والرجل المخلص للعائلة”، وهي تقدم مراجعة بقلم لويز ريتشارسون لكتاب بيتر بيرغن ” صعود وسقوط أسامة بن لادن”، والتي ركزت في جانب منها على حياته الشخصية، ولكنها غيرت العنوان في وقت لاحق إلى ” صورة أكمل لحياة أسامة بن لادن”.

وقد نُشرت المراجعة بعد ما يزيد قليلاً عن شهر من ذكرى العشرين لهجمات الحادي عشر من سبتمبر.

وكان روبرت أونيل، جندي البحرية الأمريكية السابق الذي قتل بن لادن في عام 2011، من بين أولئك الذين أدانوا صحيفة التايمز بسبب هذا الوصف.

وزعم أونيل أنه لا يمكن وصف بن لادن برجل عائلة لأنه استخدم زوجاته كدروع بشرية.

وكتب النائب دان كرينشو من ولاية تكساس على تويتر بأن استخدام الزوجات كدروع بشرية لا تعتبر من صفات “رجل العائلة”.

مقالات ذات صلة