مفاجأة في تحقيقات “فتاة المول”.. غدر المقربين ودافع السرقة

كشفت التحريات والتحقيقات التي تجريها الأجهزة الأمنية في مصر، عن “مفاجآت غير متوقعة” في قضية مقتل نجلاء نعمة الله الشهيرة بفتاة المول، داخل عيادة طبيب عيون بمول تجاري في مدينة كفر الدوار في محافظة البحيرة.

و قال مصدر أمني، تحدث لموقع ” سكاي نيوز عربية” إن الأجهزة الأمنية نجحت في كشف ” لغز” مقتل الفتاة، من خلال تفريغ كاميرات المراقبة في المول والأماكن المحيطة به، وأثناء عملية البحث توصل ضباط المباحث إلى مقطع فيديو مدته 120 ثانية، وثق لحظات قتل الضحية وهروب المتهمين.

وأضاف المصدر، أن الفيديو أظهر إقدام ثلاثة متهمين على قتل الفتاة التي لقيت مصرعها إثر تعرضها للخنق والطعن بسلاح أبيض في أماكن متفرقة من جسدها، دون رحمة أو رأفة.

وتابع المصدر الأمني أن قوات الأمن تمكنت من إلقاء القبض على مرتكبي الحادث، قبل مرور 48 ساعة، على الجريمة التي هزت مصر.

وبحسب المصدر، فإن التحقيقات مع المتهمين كشفت عن مفاجأة صادمة، حيث أظهرت أن من خطط لارتكاب الجريمة وتحريض الشابين على قتل الفتاة، هي صديقتها التي تعمل سكرتيرة في عيادة طبيب قريبة من العيادة التي تعمل بها المجني عليها، وهم جميعا من محافظة البحيرة.

وأردف المصدر الأمني، أن الدافع وراء ارتكاب المتهمين للجريمة هو سرقة الهاتف المحمول الخاص بالمجني عليها، إضافة إلى مبلغ مالي وهو من إيراد العيادة.

وأشار الى ان التحقيقات مع المتهمين، أظهرت أن صديقة المجنى عليها رتبت للجريمة، حيث ذهبت إلى محل عمل الضحية، التي أحضرت لها كوبا من العصير وجلستا تتحدثان، إلا أن قامت المتهمة بمغافلتها، وأرسلت رسالة نصية عبر تطبيق واتساب إلى الشابين مفادها “العيادة خالية”.

واختتم المصدر الأمني، أنه فور تلقى المتهمين للرسالة، توجها إلى العيادة، وادعيا أنهما مريضين، وحاولا سرقة العيادة، إلا أن الفتاة اكتشفت الأمر، فحاولت منعهما واستغاثت بصديقتها، التي أشارت بيدها إلى الشابين بقتلها، فقاما بخنقها وطعنها في أماكن متفرقة بجسدها، حتى سقطت غارقة في دمائها، ثم لاذ الجميع بالفرار، خشية افتضاح أمرهم.

بداية الواقعة

بدأت الواقعة عندما تلقت الأجهزة الأمنية بلاغًا من أمن مول تجاري، يفيد العثور على جثة فتاة مقتولة داخل، عيادة طبيب عيون في منطقة كفر الدوار بمحافظة البحيرة.

وعقب ذلك، انتقل ضباط قسم كفر الدوار إلى مكان البلاغ، من أجل الفحص ومعاينة الجثة، فتبين وجود آثار خنق حول رقبة المجني عليها، بالإضافة إلى وجود كدمات متفرقة في جسدها.

حزن وذهول

وخيمت حالة من الحزن على رواد مواقع التواصل الاجتماعي في محافظة البحيرة، بعد تداول خبر مقتل فتاة تسمى نجلاء، في العقد الثاني من عمرها.

وكانت نجلاء تعمل سكرتيرة بعيادة طبيب عيون، في مول شهير في المحافظة، حيث أكد عاملون أن الفتاة تتمتع بسمعة طيبة بين زملائها في العمل، كما أنها رائدة في مجال العمل الخيري بالمحافظة.

مقالات ذات صلة