حدث طال انتظاره.. أول طائرة قادمة من موسكو تهبط في الغردقة

استقبل مطار الغردقة المصري المطل على البحر الأحمر، الإثنين، أولى الرحلات الجوية المباشرة القادمة من العاصمة الروسية موسكو .

وكان على متن الطائرة، التابعة لشركة مصر للطيران، نحو 300 سائح روسي، على ما أورد مراسل “سكاي نيوز عربية”.

وتعتبر هذه الرحلة إيذانا بعودة السياحة الروسية إلى مدينتي الغردقة وشرم الشيخ، وذلك بعد توقف دام نحو 6 سنوات.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، قد قرر في وقت سابق رفع الحظر المفروض منذ عام 2015 على تسيير الرحلات الجوية المباشرة إلى منتجعات مصر، بعد كارثة تحطم طائرة الركاب الروسية التي أسفرت عن سقوط 224 قتيلا.

واستقبلت السلطات المصرية الطائرة بتقليد رش المياه المتعارف عليه، فور هبوط الرحلات الجديدة على أرض المطار، كما تم استقبال الركاب بالورود وتوزيع الهدايا تذكارية عليهم بهذه المناسبة.
تفاصيل الرحلات

وأكد رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران، عمرو أبو العينين، أنه للمرة الأولى تقوم الشركة بتسيير رحلات مباشرة ومنتظمة بين موسكو وكل من مطاري الغردقة وشرم الشيخ، تزامنا مع قرار عودة تشغيل الرحلات الجوية السياحية بين مصر وروسيا.

وأضاف أبو العينين أن تلك الرحلات تضاف إلى الرحلات اليومية بين القاهرة وموسكو، مما يساهم بشكل كبير في توفير خدمات وخيارات سفر جديدة، تعمل على جذب عدد أكبر من المسافرين والسائحين القادمين من روسيا الى مصر.

وأضاف أن شركة مصر للطيران سوف تسير 4 رحلات أسبوعيا مباشرة من موسكو إلى الغردقة، كما تسير الشركة 3 رحلات أسبوعيا مباشرة من موسكو الي شرم الشيخ.

وأوضح أن تلك الرحلات ستتم عبر طائرات من طراز ” A330-300″، التي تتسع لنحو 300 راكب، لاستيعاب الطلب المتوقع من السائحين الروس على المقاصد السياحية المصرية.

ويؤكد خبراء أن السياحة الروسية مهمة لمصر، فعلى سبيل المثال دخل البلاد عام 2009 أكثر من مليوني سائح، وارتفع الرقم لأكثر من 3 ملايين عام 2014، وهو رقم كبير للقطاع بأكمله.

ويتميز السائح الروسي عن غيره بأنه يزور مصر أكثر من مرة في العام الواحد.

مقالات ذات صلة