الشيب ليس دائما علامة شيخوخة بل قد يكون لأسباب “أكثر خطورة”

الشعر الرمادي له دلالة سلبية لكثير من الناس لأنه مرادف لعملية الشيخوخة. ومع ذلك، يمكن أن يكون الشيب أيضا سببا حقيقيا للقلق.

ووفقا لبارفيندر ساغو، المستشار الطبي الرئيسي والطبيب في Simply Meds، يمكن أن يشير إلى مرض خطير.

وبحسب المؤسسة الصحية Harvard Health، “تنتج بصيلات الشعر لونا أقل مع تقدم العمر، لذلك عندما يمر الشعر بدورته الطبيعية من الموت والتجدد، فمن المرجح أن ينمو على شكل رمادي يبدأ بعد سن 35”.

 ومع ذلك، لا يكون للشيب دائما سبب حميد، حيث حذر ساغو من أن “شيب الشعر يمكن أن يكون أيضا علامة على مرض الغدة الدرقية، وهي حالة خطيرة يجب تشخيصها في أسرع وقت ممكن”.

وعندما تفرز الغدة الدرقية هرمونات كثيرة جدا أو قليلة جدا، يطلق عليها اسم مرض الغدة الدرقية. وينصح ساغو: “لمحاولة الوقاية من أمراض الغدة الدرقية أو مشاكل الغدة الدرقية، يجب التأكد من الحصول على ما يكفي من البروتين والكالسيوم والمغنيسيوم واليود والتي تساعد جميعها في عمل الغدة الدرقية”.

وكما أوضح، فإن الفيتامينات B وA وC مهمة أيضا. ووفقا لساغو، فإن نقص فيتامين B يمكن أن يسبب أيضا شيب الشعر.

وقال: “نقص فيتامين B يمكن أن يتسبب في تحول الشعر إلى اللون الرمادي، وهذا بالطبع يمكن منعه أو عكسه إذا تأكدت من تناول كمية جيدة من فيتامين B في نظامك الغذائي أو تناول المكملات الغذائية”.

والمصادر الجيدة لفيتامين B هي البيض ومنتجات الألبان والخضروات ذات الأوراق الداكنة والفواكه والبذور والمكسرات واللحوم (يفضل اللحوم الحمراء أو الدواجن) والحبوب الكاملة.

أسباب أخرى للشيب

من حين لآخر، يمكن أن يشير الشعر الرمادي إلى البهاق، وهي حالة ناتجة عن نقص الصباغ المعروف باسم الميلانين في الجلد، والمعروف طبيا باسم الخلايا الصباغية، كما يشير ساغو.

وأوضح أن “هذا يمكن أن يتسبب في ظهور بقع بيضاء على بشرتك وشعرك، وقد يعني أن شعرك يصبح أبيض أو رماديا بالكامل”.

وأشار ساغو إلى أن هناك عددا من الطرق التي يمكن من خلالها علاج البهاق والمساعدة في الوقاية منه.

وتشمل هذه استخدام عامل حماية من الشمس واسع الطيف (SPF)، وإخفاء الأجزاء المصابة من الجلد واستخدام الكريمات والمراهم المختلفة.

وأضاف ساغو: “بمجرد أن يصبح الشعر أبيض، سيكون من الصعب عكسه”. وعلاوة على ذلك، يمكن أن يكون الشعر الرمادي من أعراض اضطراب المناعة الذاتية.

وأوضح: “يمكن أن يكون شيب الشعر أيضا علامة على داء الثعلبة، وهو اضطراب مناعي ذاتي شائع. وأسبابه غير معروفة لذلك من الصعب معرفة كيفية منعه. ومع ذلك، هناك العديد من العوامل التي تفسر سبب حدوثه، مثل العوامل الوراثية وعوامل نمط الحياة وأمراض الجلد الأخرى”.

وتشمل الأسباب المحتملة الأخرى ما يلي:

– الورم العصبي الليفي (ويسمى أيضا مرض فون ريكلينغهاوزن): تتسبب هذه المجموعة من الأمراض الوراثية في نمو الأورام على طول الأعصاب وتطور غير طبيعي للعظام والجلد.

– التصلب الحدبي: حالة وراثية غير شائعة تسبب أوراما حميدة في أعضاء متعددة (بما في ذلك الدماغ والقلب والكلى والعينان والرئتان والجلد).

وتشرح المؤسسة الصحية Harvard Health: “متى وكيف يتحول الشعر إلى اللون الرمادي ويتأثر في الغالب بالجينات التي يرثها المرء من والديه”.

المصدر: إكسبريس

مقالات ذات صلة