يفتتح متجراً للعطور الطبيعية بعدما كاد كلبه يموت من استنشاق العطر الاصطناعي

تلفزيون الفجر | عندما انتقل تيم راندل وود إلى شقته الجديدة، قرر وضع اثنين من بخاخات العطور الآلية في منزله لإعطاء المكان رائحة منعشة، إلا أنه ندم على هذا القرار بعدما كاد كلبه أن يفارق الحياة بسبب استنشاق هذه العطور.
هُرع تيم راندل إلى عيادة الطبيب البيطري، لمساعدة كلبه الذي أصيب بالتسمم جراء استنشاقه للمواد الكيميائية الموجودة في العطور، حيث تم إنقاذ الكلب الذي كان على وشك أن يفارق الحياة.
وقد تسببت هذه الحادثة لـ “تيم” بالصدمة، وخاصة بعدما علم بأن بعض أنواع العطور تخفي ما يقرب من 6000 مادة كيميائية، قد ترتبط بعض خصائصها بالإدمان، وقد يكون البعض الآخر منها ساماً للحيوانات الأليفة والأطفال الصغار.
دفعت الحادثة “تيم” للتفكير في إنتاج روائح عطرية منزلية طبيعية، فاستقال من وظيفته في العمل بتجارة التجزئة، ليتفرغ لإدارة متجر العطور الذي أسسه في مدينة لندن.

وقال تيم متحدثاً عن تجربته: “ لقد بدأت بصنع منتجاتي على طاولة المطبخ في المنزل، وبعد شهور من ابتكار واختبار جميع خلطات الروائح الطبيعية، أطلقت منتجاتي على موقع “ناتشرال هوم سينتس” على الإنترنت في يوليو 2018. “
وأضاف: “ في صيف عام 2019، عرضت منتجاتي في متجر في مانشستر لمدة ثلاثة أشهر، وساعدني هذا في الترويج لمنتجاتي. وفي أغسطس 2020، افتتحت أول متجر لي في لندن. . النصف الأمامي من المحل عبارة عن متجر والنصف الخلفي عبارة عن ورشة عمل، حيث يمكن للعملاء والزبائن مشاهدة صناعة العطور بشكل يدوي”
ومنذ ذلك الحين بدأت تجارة العطور الطبيعية في متجر تيم تزدهر بشكل متسارع، حيث تلقى مئات الطلبات على منتجاته خلال فترة قصيرة، وفق ما أوردت صحيفة “ميرور أونلاين” البريطانية.

مقالات ذات صلة