مركبة فضائية تلتقط صورة قريبة لكوكب عطارد

التقطت مركبة فضائية أوروبية – يابانية مشتركة أثناء قيامها بمهمة لإيصال مسبارين إلى المدار بحلول عام 2025 أول لمحة لكوكب عطارد وهي تمر بالقرب من الكوكب الأعمق للنظام الشمسي.

فقد قامت مهمة بيبي كولومبو بأول رحلة من 6 رحلات للكوكب باستخدام جاذبية الكوكب لإبطاء نفسها ذاتيا.

وبعد التحليق بسرعة بالقرب من عطارد، على ارتفاعات تقل عن (200) كيلومتر، التقطت المركبة الفضائية صورة منخفضة الدقة بالأبيض والأسود، بواسطة إحدى كاميرات المراقبة الخاصة بها قبل أن تنطلق مرة أخرى.

وقالت وكالة الفضاء الأوروبية إن الصورة التي تم التقاطها تظهر نصف الكرة الشمالي لعطارد، وكذلك لهوة (ليرمونتوف) التي يبلغ قطرها (166) كيلومترا.

يشار إنه تم إطلاق المهمة المشتركة بين وكالة الفضاء الأوروبية والوكالة اليابانية لاستكشاف الفضاء الجوي عام 2018.

وحلقت المركبة الفضائية مرة واحدة فوق الأرض، ومرتين فوق كوكب الزهرة في رحلتها إلى الكوكب الأعمق من النظام الشمسي.

وتم تسمية البعثة على اسم العالم الإيطالي جوزيبي بيبي كولومبو، وينسب إلى كولومبو المساعدة في تطوير مناورة مساعدة الجاذبية التي استخدمتها وكالة الفضاء الأميركية ناسا في المسبار مارينر 10 لأول مرة عندما طار إلى عطارد عام 1974.

مقالات ذات صلة