طفل أندونيسي يكتسب شهرة كبيرة بفضل اسمه الغريب

تلفزيون الفجر | حظي طفل أندونيسي بشعبية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي ليس بسبب موهبة مميزة يمتلكها، ولكن بسبب اسمه الغريب المكون من تسلسل مجموعة من الأحرف الأبجدية.
واحتل الصبي البالغ من العمر 12 عامًا من مقاطعة سومطرة الجنوبية بإندونيسيا عناوين الأخبار الدولية مؤخرًا بسبب اسمه الغريب ABCDEF GHIJK. نعم، لقد قرأت ذلك بشكل صحيح، فقد قام شخص ما بالفعل بتسمية ابنه بأول 11 حرفًا في الأبجدية الإنجليزية.
وتم اكتشاف الاسم الغريب بالصدفة، عندما شارك الصبي في حملة تطعيم نظمتها الشرطة المحلية في منطقة موارا عنيم. واعتقد العاملون في مجال الصحة في الأصل أن اسم الصبي كان مزحة عندما رأوه في قائمة المواعيد، لكن ابتساماتهم تحولت إلى عدم تصديق مطلق عندما رأوا نفس الاسم على بطاقة هويته الرسمية.
وانتشرت صور وثائق الصبي الرسمية وعلامة الاسم المطرزة على ملابسه على الإنترنت هذا الأسبوع، بعد أن شاركها ضابط شرطة على وسائل التواصل الاجتماعي.
وقال الصبي وهو طالب في المدرسة الإعدادية إنه في البداية تعرض للسخرية وحتى التنمر بسبب اسمه غير المعتاد، لكن مع مرور الوقت أصبح فخوراً به، لكنه يفضل استخدام اسم Adef لأنه أسهل للتذكر والنطق.
وصرح والد الصبي للصحفيين بأنه حضّر الاسم قبل ست سنوات من ولادة أديف، مضيفًا أنه كان من محبي الكلمات المتقاطعة، وأنه كان يحلم دائمًا بأن يصبح كاتبًا. ومن الواضح أنه أحب الأبجدية كثيرًا لدرجة أنه كان مستعدًا لتسمية طفله الثاني NOPQ RSTUV والثالث XYZ.
يذكر أن الأسماء الغريبة أصبحت نوعًا ما من التقاليد في إندونيسيا مؤخرًا، ففي وقت سابق من هذا العام، تناولت الأخبار قصة أب آخر أطلق على مولوده الجديد اسم مكان عمله: مكتب اتصالات المعلومات الإحصائية، بحسب موقع أوديتي سنترال.

مقالات ذات صلة