بسبب “سوء المعاملة”.. فتاة مصرية تقتل والدها بـ”أقراص مخدرة”

قررت نيابة حلوان الجزئية في مصر اليوم الأحد حبس فتاة وخطيبها 4 أيام على ذمة التحقيقات، لقيامهما بقتل والد الأولى، انتقاما منه بسبب سوء معاملته لها بعد طلاق والدتها، على حد قولها.

وكشفت التحقيقات أن ابنته قتلته بوضع أقراص مخدرة في العصير له بمساعدة خطيبها.

وأمرت النيابة باستخراج الجثة للتشريح وبيان السبب الحقيقي للوفاة، واستعجال تقرير الطب الشرعي في الواقعة والتصريح بدفن الجثة مرة أخرى، بحسب صحيفة ”أخبار اليوم“ المصرية.
وفي التفاصيل، كشفت تحقيقات النيابة العامة بعد مرور شهرين من الحادث عن وجود شبهة جنائية، بعدما اعترفت الشقيقة الصغرى للمتهمة أنها شاهدت أختها تضع أقراصا مخدرة في الطعام لوالدها.

وعلى إثر ذلك، أمرت النيابة العامة بضبط وإحضار المتهمة ”س“ وخطيبها.

وبدأت القصة عندما تلقى قسم شرطة حلوان بلاغا من الأهالي يفيد بالعثور على جثة موظف بشركة الحديد والصلب داخل منزله بمنطقة كفر العلو، بدائرة القسم.

وعلى الفور انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وبالفحص تم العثور على جثة المواطن ”م.ح“ (55 سنة)، وهو موظف بشركة الحديد والصلب، ولا توجد به أي إصابات، وتم نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

وعند سؤال ابنته قالت إن والدها مصاب بمرض السكر ورجحت دخوله في غيبوبة سكر أسفرت عن وفاته، ما أكد أنه لا توجد شبهة جنائية، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بدفن الجثة عقب الانتهاء من الصفة التشريحية.

وبعد مرور شهرين وردت معلومات للمباحث تفيد بوجود شبهة جنائية في وفاة ”م.ح“، وأن وراء ارتكاب الواقعة ابنته وخطيبها.

وبإجراء التحريات تبين صحة المعلومات، وعقب تقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث من ضبط المتهمة وخطيبها وتم اقتيادهما إلى ديوان القسم، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة.
وقالت ابنة المجني عليه إن والدها كان يعاملها معاملة سيئة بعد طلاق والدتها، ما دفعها للتفكير في الانتقام والتخلص منه.

وأضافت أنها اتفقت مع خطيبها على التخلص من والدها، وقامت بوضع أقراص مخدرة له داخل العصير وعقب تناولها سقط على الأرض مفارقا الحياة.

وأشارت المتهمة إلى أنها تركت المنزل لإبعاد أي شبهة جنائية ضدها، وأنها مثلت أنها فوجئت عندما عثر الجيران على جثة والدها.

مقالات ذات صلة