عراقي يبتز زوجته بفيديوهات “فاضحة” بسبب خلافات بينهم

أثارت قضية ابتزاز رجل لزوجته الدهشة والاستغراب بين الناس، حيث قامت قوة أمنية في العراق باعتقال رجلاً حاول نشر فيديوهات “فاضحة” لعلاقته الخاصة بزوجته، في محاولة لتهديدها.

وذكرت الشرطة المجتمعية العراقية، في بيان، أنها تمكنت من ضبط ثلاث حالات ابتزاز إلكتروني، اثنان منهما في الأنبار، والثالثة في العاصمة بغداد.

وأوضحت: أن “قوة من الشرطة المجتمعية في بغداد تمكنت من الوصول إلى شخص هدد زوجته، لمشاكل أسرية بينهما، بنشر فيديوهات فاضحة لعلاقتهما الخاصة وأسرارهما الزوجية، وتمت إحالة قضيتهما إلى مديرية حماية الأسرة والطفل في الوزارة”.

كما تم منع الزوج من نشر أي محتوى يسيء لسمعة زوجته وحياتهما الأسرية وبخلافه سيعرض نفسه للمساءلة القانونية.

وتمكنت الشرطة من الوصول إلى مبتزي فتاتين في المحافظة، واتخذت بحقهما الإجراءات اللازمة، بعد أن كانا هدداهما بنشر صورهما على مواقع التواصل الاجتماعي مقابل الرضوخ لرغباتهم الدنيئة.

وأشار البيان الذي نشرته الشرطة العراقية: إلى أن “العمليات الثلاث جاءت بعد ورود مناشدات من الفتاتين الى الشرطة المجتمعية تطالبان فيها بالتدخل لإنقاذهما من المبتزين”.

مقالات ذات صلة