الأميرة أنغريد تحلق بطائرة f-16 خلال تدريب عسكري

حلقت الأميرة النرويجية الشابة إنجريد ألكسندرا، 17 عاما، داخل طائرة مقاتلة خلال زيارة إلى القوات الجوية لبلدها.

وأعلنت العائلة المالكة النرويجية، أن الأميرة تمكنت يوم السبت من خلال وجودها بالمقعد الخلفي لطائرة مقاتلة من طراز إف16- من مشاهدة أجزاء كبيرة من شمال النرويج من الجو، بما في ذلك جزر لوفوتين.

وقبيل ذلك تلقت الأميرة شرحا للمهام الرئيسية لسلاح الدفاع الجوي النرويجي في قاعدة بودو.
وقبيل الاقلاع على متن الطائرة الحربية خضعت الفتاة البالغة لفحص طبي شامل.

وتقع بودو على بعد 850 كيلومترا شمال العاصمة أوسلو.
وبالنسبة للأميرة الشابة، هذه هي الزيارة الثانية للجيش هذا العام. ففي تشرين ثان/نوفمبر الماضي زارت وحدة قوات كوماندوز خاصة في رينا.

وبرحلتها على متن الطائرة المقاتلة، فإن إنجريد ألكسندرا تسير على خطى والدها، ولي العهد الأمير هاكون، 48 عاما، الذي حلق أيضا في المقعد الخلفي من طائرة إف16- عندما كان يبلغ 18 عاما وذلك عام .1991
وسيجري سحب طائرات مقاتلة من طراز إف16-من الخدمة في غضون أسابيع قليلة واستبدالها بمقاتلات من طراز إف35- .

مقالات ذات صلة