الفنان محمد عبده يرزق بمولده الـ 11 ويسميه سلمان

أعلن الفنان السعودي محمد عبده، أنه رزق بمولود جديد، اليوم، الأربعاء، لافتا إلى أنه أسماه سلمان، تيمنا باسم العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز.

وعلى حسابه في “تويتر”، قال محمد عبده: “الحمد لله رب العالمين رزقت فجر هذا اليوم بمولود أسميته سلمان، تيمنا باسم مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله”.

ويحيى النجم السعودى محمد عبده، حفلاً غنائيًا، يوم 14 يناير الجارى ضمن فعاليات موسم الرياض، وسوف يغنى محمد عبده باقة من أشهر أغنياته الجديدة ‏والقديمة، حيث يدمج بين أغانى الماضى والحاضر التى كون من خلالها شعبية كبيرة فى الخليج وباقى الدول العربية.

وأحيا 13 مطربا عربيا احتفالات عيد رأس السنة الميلادية الجديدة 2022 “ليلة تريو الرياض”، ضمن فعاليات موسم الرياض فى نسخته الثانية بالمملكة العربية السعودية، على مسرح محمد عبده أرينا، فى بوليفارد رياض سيتى، وسط حضور جماهيرى كبير.

وشارك فى الحفل الضخم 13 نجما من نجوم الطرب فى الوطن العربى، من السعودية محمد عبده وأصيل أبو بكر، من مصر أنغام، من العراق وليد الشامى وماجد المهندس، من الكويت نبيل شعيل وعبد الله الرويشد ونوال، من الإمارات أحلام وعلى بن محمد، من سوريا أصالة، ومن قطر فهد الكبيسى وأسماء لمنور من المغرب.

الحمدلله رب العالمين رزقت فجرَهذا اليوم بمولود أسميته سلمان تيمنًا بإسم مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله.

ويعد سلمان الصغير هو الابن الـ11 للفنان السعودي، إذ أعلن في 2018 عن مولوده أسماها “العنود” وكانت هي العاشرة بين إخوانها.

بدأ محمد عبده وهو من مواليد عام 1949 أي يبلغ من العمر «72 سنة» رحلته الفنية في بداية الستينات الميلادية، في عام 1961 كانت بداية محمد عبده مع عالم الغناء في سن مبكرة وهو طالب في المعهد الصناعي بجدة، تخرج منه عام 1963 حيث كان ضمن أفراد بعثة سعودية متجهه إلى إيطاليا لصناعة السفن، تحولت الرحلة من روما إلى بيروت، أي من بناء السفن إلى بناء المجد الفني، وكان ذلك عن طريق عباس فائق غزاوي الذي كان من ضمن مكتشفي صوت محمد عبده عندما غنى في الإذاعة في برنامج (بابا عباس) عام 1960، وبارك هذا الاكتشاف الشاعر المعروف طاهر زمخشري.

سافر محمد عبده من جدة إلى بيروت برفقة الغزاوي وطاهر زمخشري، وهناك تعرف على الملحن السوري محمد محسن الذي أخذ من الزمخشري كلمات (خاصمت عيني من سنين) ليغني محمد عبده أغنية خاصة به بعد أن غنى الكثير من أغاني من سبقوه ومنها أغنية (قالوها في الحارة.. الدنيا غدارة)، سُجلت الأغنية وعاد فنان العرب لأرض الوطن ودخل إلى الغناء بقوة وتعرف على العديد من الشعراء أمثال إبراهيم خفاجي الذي كان له تأثيرًا واضحًا على حياة محمد عبده الفنية، والموسيقار طارق عبد الحكيم الذي قدم له لحنا رائعا من كلمات الشاعر المعروف (ناصر بن جريد) بعنوان (سكة التايهين) التي قدمها محمد عبده عام 1966.

ووجد محمد عبده نفسه في حاجة إلى القيام بالتلحين لنفسه، رغم ألحان طارق عبد الحكيم وعمر كدرس التي صقلت موهبته لكنه خاض التجربة وكانت أغنية (خلاص ضاعت أمانينا.. مدام الحلو ناسينا) قدمها محمد عبده على العود والإيقاع دون أي توزيع موسيقي، وكان نجاح هذا اللحن تشجيعًا لمحمد عبده على خوض التلحين الذاتي أكثر وأكثر.

لم يكن اعتزالًا بالمعنى الحرفي ولكنه كان قد توقف عن الظهور في الحفلات الغنائية لمدة 8 سنوات (1989-1997) وكان ذلك لعدة أسباب خاصة، منها وفاة والدته وأيضًا مراجعة لما قدمه وما سيقدمه. ورغم الاعتزال، إلا أنه قد قدم (أنشودة المطر) التي فجر فيها كل طاقاته اللحنية من كلمات الشاعر بدر شاكر السياب وقدم أيضًا (البرواز) وقدم أيضًا عدة جلسات مسجلة أنزلها على شكل ألبومات تحمل اسم (شعبيات) وقدم ألبومات وطنية تحمل صورته بلباس عسكري وكان يشارك بشكل سنوي في مهرجان الجنادرية ولحن وقتها العديد من أوبريتات الجنادرية منها:

أرض الرسالات والبطولات ( كلمات : غازي القصيبي).
عرايس المملكة (؛ كلمات: إبراهيم خفاجي).
فارس التوحيد (؛ كلمات: بدر بن عبد المحسن).
أنشودة العروبة (؛ كلمات: غازي القصيبي).

مقالات ذات صلة