وفاة “عندليب” الهند المغنية لاتا مانجيشكار عن 92 عاما



تُوفيت المغنية الهندية لاتا مانجيشكار، التي أُطلق عليها لقب “العندليب” وهي من أكبر الرموز الثقافية في بلادها، اليوم الأحد عن عمر ناهز 92 عاما.

وكانت مانجيشكار، التي تُعد من رواد الموسيقي على مدى أجيال في الهند، قد نُقلت إلى المستشفى في 11 يناير بعد إصابتها بكوفيد-19.

ونقلت وكالة أنباء آسيا الدولية (إيه.إن.آي) الشريكة لتلفزيون رويترز عن براتيت سامداني، الطبيب الذي كان يعالجها في مستشفى بريتش كاندي في مومباي، قوله إن مانجيشكار تُوفيت صباح اليوم الأحد بسبب “فشل في (وظائف) عدة أعضاء بعد أكثر من 28 يوما من العلاج في المستشفى على أثر إصابتها بكوفيد-19”.

وقال رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي على تويتر “أشعر بحزن يعجز الكلام عن وصفه”.

وأضاف “ستترك فراغا في بلدنا لا يعوض. سوف تتذكرها الأجيال القادمة على أنها نصير للثقافة الهندية وكان لصوتها الشجي قدرة لا مثيل لها على إبهار الناس”.

وذكرت وزارة الداخلية في بيان أن من المقرر إقامة جنازة رسمية لها وإعلان الحكومة الحداد العام حتى يوم الاثنين مع تنكيس الأعلام.

وبدأت مانجيشكار مشوارها في الغناء في سن المراهقة، وغنت على مدار 73 عاما ما يزيد على 15 ألف أغنية بست وثلاثين لغة وأطلق عليها لقب “العندليب”.

وصنعت مانجيشكار تاريخها في عالم بوليوود الذي لا يمكن أن يصدر فيه فيلم دون أن تتخلل أحداثه ست أغنيات على الأقل.
وقدم التعازي في وفاتها عدد من الساسة ونجوم بوليوود.

وحصلت مانجيشكار على أعلى وسام مدني في الهند في عام 2001، كما مُنحت وسام جوقة الشرف وهو أعلى وسام مدني في فرنسا عام 2009.

وقال الممثل الهندي الشهير أميتاب باتشان عنها في عام 2019 احتفالا بعيد ميلادها التسعين “الموسيقى لا تكتمل بدون صوتك”.

مقالات ذات صلة