أوصى بقراءة سورتي يوسف ويس على قبره .. رسالة مؤثرة من شاب قبل وفاته



نعى أهالي محافظة بورسعيد المصرية الشاب محمد زيدان الذي توفي أمس فجأة، تاركًا رسالة مؤثرة على صفحته الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، قبل أشهر، أوصى فيها من يحبهم بما يتم بعد موته، بالرغم من عدم معاناته من أي أمراض.

في 21 سبتمبر من عام 2021 ترك محمد زيدان رسالة على صفحته الشخصية، يوصي خلالها بعدم إغلاق حساباته الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي خاصة، فيسبوك بعد موته، قائلًا: «لو نسيتوني فيسبوك هيفكركم بعيد ميلادي، وتضمنت وصيته ألا ينساه زملاؤه وأقاربه وألا يتم دفنه ليلًا، وألا يغادروا المكان على قبره إلا بعد قراءة سورتي يوسف ويس حتى لا يخاف»، مستكملًا: «شغلولي قرآن كتير وما تعيطوش أنا عارف هيبقي غصب عنكم بس حاولوا».

واستكمل: «حد يقولي الشهادة ويدعيلي بالتثبيت عند السؤال، واللي يفتكرلي مرة إني وقفت جنبه يهاديني بالصدقة، الوقت بيمر وهتنسي، بس وقت ما آجي على بال حد يفتكرني ويقرالي الفاتحة، ويدعيلي ربنا يجعلني من أهل الجنة».

وعن سبب نشر هذا البوست، برر محمد لمتابعيه من أصدقائه وأهله أن العمر غير مضمون، مطالبًا زملاءه بعدم السؤال عن سبب النشر، لأن الموت يأتي فجأة، والناس في غفلة.

الشاب محمد زيدان، البالغ من العمر 35 عامًا، يعمل بمنطقة جمارك بورسعيد، وتوفي إثر أزمة قلبية مفاجئة، مع أنه لم يكن يعاني من أي أمراض أو مشكلات صحية، وفقا للمصري اليوم.

مقالات ذات صلة