الطاروطي يكشف عن خطئه خلال تلاوة قرآن الفجر



كشف الشيخ محمد الطاروطى، قارئ القرآن الكريم بالإذاعة والتليفزيون المصري ، أنه أثناء قراءته لقرآن الفجر وتحديداً من سورة يوسف في قوله تعالى “فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَٰذَا بَشَرًا إِنْ هَٰذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ” ، أخطأ فى كلمة رأينه فقال سهوا رأيناه، موضحا أنه انضم إلى إذاعة القران الكريم منذ 2011 وبدأ يقرأ القرآن فى الإذاعات الخارجية عام 2019.

وأضاف: “القرآن غالب وليس مغلوبا وليس هناك أحد فوق القرآن الكريم، وأنا أخطأت وصححت الخطأ، لكن هناك من رصد أني أخطأت، وروج لذلك على نطاق واسع”.

وأردف قوله: “قرأت في الفجر أكثر من مرة ولم أخطئ والناس كانت طايرة بالشيخ الطاروطي، لكن رغم إني صححت الخطأ استمر البعض في الهجوم.. بقالي 40 سنة بقرأ ولم أخطئ في حرف ولم تستدعني النقابة، لكن أنا تحت أمر النقابة والشيخ محمد حشاد”.

من جانبه، أعلن محمد نوار رئيس الإذاعة المصرية أنه تم وقف الشيخ الطاروطي عن العمل بالإذاعة، بعد الخطأ في تلاوة قرآن فجر السبت، مؤكدا أنه سيتم عرض قراءاته خلال أسبوعين أو شهر على لجنة القراء والمبتهلين، للبت.

وأشار إلى أن اللجنة ستبحث خط السير، وإن كان ملتزما في القراءات على مدى شهر، ستكتفي بتوجيه اللوم ولفت النظر، أما إذا وجدت أخطاء متكررة للشيخ أو غيره، ستتخذ الإجراء المناسب.

مقالات ذات صلة