حسين أبو حجاج يعلن اعتزاله ويستثني “الكبير أوي”



رغم النجاح الكبير الذي حققه في الجزء السادس من مسلسل (الكبير أوي) إلا أن الفنان المصري الكوميدي “حسين أبو حجاج” فاجأ جمهوره بإعلانه اعتزاله الفن، عازيا ذلك لأسباب صحية.

وفي حديث خاص لـــ “سكاي نيوز عربية” أكد أبو حجاج أن هناك مشكلة في ركبتيه تعيقه عن استكمال عمله الفني، لكنه استثنى المشاركة مع الفنان “أحمد مكي” من قرار الاعتزال بسبب ما يكنه له من حب وتقدير.

وقال أبو حجاج: “اعتزلت الفن منذ عام 2020 ولم أشارك سوى في عمل واحد في لبنان، حيث ذهبت هناك في تصوير لمدة 17 يوما، ولم أقم بأي أدوار أخرى، لأن ما دفعني لقبول هذا العمل هو رغبتي في رؤية لبنان وحبي لزيارة هذا البلد”.

الحالة الصحية سبب الاعتزال

وأضاف الفنان الكوميدي: “سبب الاعتزال هو سبب صحي، لأني لدي مشكلة في الركبتين، لا أستطيع الوقوف مثل السابق، خاصة وأن كل من يحتاجني في أعمال فنية يطلب مني فيها أدوارا حركة”.

وبين أن: “الأطباء طلبوا إجراء جراحة تغيير لمفصلي الركبة حتى أستطيع الحركة بشكل أفضل، وهو شيء لا أريده لا سيما وأني أبلغ من العمر 68 عاما، وبالتالي لا أرى داعيا لإجراء هذه الجراحة”.

وتابع حسين قائلا: “مثلت مع الأستاذ أحمد مكي، ورغم اعتذاري له في البداية عن قبول العمل في مسلسل الكبير أوي، إلا أنه ألح بشكل لم أستطع رفضه، لا سيما وأنه أكد أنه سيعمل على إراحتي تماما خلال التصوير، وذوقه وأسلوبه الجميل دفعاني لقبول العمل في المسلسل، وبالفعل حرص المشاركون في هذا العمل على إراحتي لأقصى حد”.

مسلسل الكبير أوي تفوق على المنافسين

وحول النجاح الذي حققه مسلسل الكبير أوي قال أبو حجاج: “مسلسل الكبير أوي حقق نجاحا كبيرا، ولم يكن هناك منافسا حقيقيا له في جميع المجالات، فالناس كان لديها اشتياق لرؤية المسلسل في صورته الجديدة، ونجحنا في تقديم عمل جديد لا يمكن توقعه، وشخصية أحمد مكي الجميلة والإخراج الرائع، والكتابة الجيدة كلها عوامل ساهمت في إخراج عمل متكامل”.

وأكد أبو حجاج: “الجزء السابع من مسلسل الكبير أوي سنبدأ العمل فيه في شهر يونيو المقبل، وقد وقعت عقدا للعمل فيه، وأنا أكدت سابقا أني سأعمل فقط مع أحمد مكي لو احتاجني فهو الوحيد الذي أقبل العمل معه أم غير ذلك فأنا قد اعتزلت الفن، وأوجه خالص شكري شكره لفريق عمل (الكبير أوي) لأنهم تحملوني في الجزء السادس، وقاموا بإراحتي قدر الإمكان، وقد بذلت جهدي لإنجاح العمل، وحتى الآن تصلني رسائل من الناس تطلب مني عدم الاعتزال واستكمال مسيرتي الفنية، وهو ما يسعدني وأقدره كثيرا”.

مقالات ذات صلة