حقيقة انتشار جدري القرود في حديقة الحيوان بمصر



قدمت آمال عبدالحميد، عضو مجلس النواب المصري، السبت، طلب إحاطة إلى وزيري الزراعة والقائم بعمل وزير الصحة والسكان، بشأن إمكانية انتقال مرض “جدري القرود” عبر زوار حديقة حيوان الجيزة.

 وانتشرت أقاويل  بشأن انتقال مرض جدري القرود بين زوار الحديقة.
وكشف الدكتور محمد رجائي، رئيس الإدارة المركزية لحدائق الحيوان، وفق صحيفة الوفد أن حديقة الحيوان بها فحص يومي للحيوانات، ولها خطة وقاية وتحصينات بشكل مستمر، بالإضافة إلى وجود أطباء بيطريين على أعلى مستوى يتابعون بشكل مستمر الحالة

وأضاف رجائي أن حديقة الحيوانات خالية تماما من أي أوبئة أو أمراض قد تسبب أذى للحيوانات أو للزائرين، وأن المتابعة على الحيوانات تكون يومياً، ولكل نقطة بالحديقة طبيب مختص يتابع الحيوانات بشكل يومي، وعند ظهور أى مرض يقوم الطبيب بالكشف والتعامل المباشر مع الحيوان وإعطاءه العلاج المناسب.

 وأكد أن مرض جدري القرود كان متواجدا واختفى منذ سنوات بعيدة ولا يوجد له أي مصل أو أي لقاحات، لافتا إلى أن مصر خالية تماما من هذا المرض ولا يوجد سواء على الناحية البيطرية أو البشرية.

وأشار إلى أنه لا يوجد استيراد لأي نوع من القرود سواء القردة العليا أو الصغرى “النسانيس أو إنسان الغاب أو الشمبانزي”، إذ أن السلالة المتواجدة بالحديقة حاليا متواجدة منذ زمن وتتكاثر بسبب التزاوج من بعضها، ولم يدخل أي نوع من القرود مصر منذ زمن بعيد، وهذا لأن هذه الحيوانات لها أمراض عديدة ومتشابهه مع الإنسان من الفيروسات والبكتيريا والطفيلات المنتقلة للإنسان.

واستكمل رجائي حديثة “دائما نقوم بحملات على الأسواق غير المرخصة مع شرطة البيئة والمسطحات؛ لضبط الاتجار غير المشروع”.

وناشد رجائي المواطنين أن يقوموا بالإبلاغ عن أي متاجر غير مرخصة تبيع هذه الحيوانات، محذرا المواطنين من تربية هذه الحيوانات البرية المتوحشة.

أما الحارس المسئول عن القرود والنسانيس بحديقة الحيوان، فقال إن أمراض هذه السلالات تشابه أمراض الإنسان المعتادة مثل “البرد والاسهال والكحة والعطس والرشح”.

 وأشار إلى أنه عند رصد أي نوع من هذه الأمراض نقوم فورا كحراس لهم بإبلاغ الطبيب المختص ليقوم بالكشف على الحالة، مؤكدا أنه لا وجود لمرض جدري القروض نهائياً بالحديقة.

المصدر:

  • البيان

مقالات ذات صلة