إيلون ماسك وصديقته الجديدة.. “الحب لا يعترف بفارق السن”



شوهد الملياردير إيلون ماسك برفقة حبيبة جديدة خلال عطلة نهاية الأسبوع، ولكن هل كان لوالدته دور في جمع الحبيبين؟.

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، جمعت جلسة رومانسية بين ماسك (50 عامًا) والممثلة الأسترالية ناتاشا باسيت (27 عامًا) في بلدة سان تروبيه الفرنسية، مما أكد وجود علاقة بينهما بعد 3 شهور من تعارفهما.

صديقة إيلون ماسك

وتساءل الجمهور، كيف بدأت علاقة الثنائي، رغم فارق السن، ويبدو أن والدة إيلون ماسك كان لها دور في تعارف الحبيبين، واتضح أن الاثنين قد تعارفا بالفعل منذ سنوات، لأن ناتاشا صديقة مع والدة إيلون، ماي، منذ عام 2015.

وذكرت الصحيفة، أن “ماي” قد تكون لعبت دور الخاطبة في العلاقة، وقامت بتقديم الممثلة ناتاشا إلى ابنها الملياردير، لأن صداقاتها بناتاشا تعود إلى أكثر من ست سنوات.

وأضافت، قابلت ماي ناتاشا لأول مرة في سبتمبر 2015، في ذلك الوقت، نشرت تعليقًا لطيفًا على حساب “أنستقرام” الخاص بالممثلة غير المعروفة آنذاك توضح مدى استمتاعها بلقائها ولقاء والدتها.

ويبدو أن علاقة الأم بالحبيبة ما زالت قوية، حيث حضرت الأم عرض افتتاح فيلم “إلفيس” للممثلة الأسترالية خلال افتتاحه في مهرجان كان السينمائي مؤخرًا.

وولد ماسك في 28 يونيو/حزيران عام 1971، في مدينة بريتوريا الجنوب أفريقية، ومنذ طفولته كان مولعا بالابتكار والاختراع.

أفكار إيلون ماسك

وعانى ماسك من أزمات أسرية بطلاق والديه في عمر 10 سنوات، ولكن ذلك لم يشغله عن ممارسة هوايته في هذه السن بتطوير أجهزة الحاسوب، فهو لم يولد بملعقة ذهب في فمه، حيث قام بتعليم نفسه بنفسه علوم البرمجة والحوسبة، وقام ببيع أول برنامج من تطويره في سن الـ12، وكان عبارة عن لعبة إلكترونية باسم Blastar.

وفي مراحل دراسته بالمدرسة، كان دائم التعرض للتنمر حتى بلوغه سن الـ15، حين قرر أن يتعلم الدفاع عن نفسه بتعلمه فنون القتال مثل الكاراتيه.

ويمتلك ماسك أمًّا من أصل كندي، وهي ماي ماسك، والتي كانت تعمل بمجال الموضة، وخلال نشأة ماسك عملت ماي في 5 وظائف مختلفة لدعم أسرتها

ووالده “إيرول ماسك”، كان رجل جنوب أفريقي ثريا، ويعمل بمجال الهندسة، غير أن انفصال والديه، دفع ماسك لقضاء سنوات طفولته برفقة شقيقه كيمبال وشقيقته توسكا في جنوب أفريقيا.

مقالات ذات صلة