صورة | ديانا حداد تكشف حقيقة اعتناقها الإسلام



بعد أن انتشرت صورة الفنانة اللبنانية ديانا حداد وهي ترتدي الحجاب، على مواقع التواصل الاجتماعي، لتتصدّر أكثر المواضيع رواجاً، أكدّت حداد أنها صورة قديمة، تعود لخمس سنوات مضت.

وجرى الحديث بشكل كبير، عن اعتناق ديانا حداد الإسلام، وفي تعليقها على الأمر، قالت ديانا حداد في تصريح لبرنامج (Trending) “إنها سعيدة جداً بالتفاعل الكبير مع صورتها أثناء أداء مناسك العمرة، وقد وصلتها ردود أفعال جميلة من جميع الدول، كما تواصل مع مكتبها إعلاميون بخصوص الموضوع”.

وأضافت “الصورة قديمة، منذ خمس سنوات، حين كنت أتواجد في المملكة العربية السعودية مع ابنتي التي أصبحت شابة اليوم؛ لأداء مناسك العمرة”.

وتابعت “أحترم كل الأديان، وكل إنسان حر بقناعاته، وبالشيء الذي يقوم به، ودعْ الخلق للخالق”.

وكانت ديانا حداد قد تحدثت في برنامج (مجموعة إنسان)، مع الإعلامي علي العلياني، عام 2018، عن اعتناقها الإسلام، إذ قالت “إنها نشأت في بيت يحترم كل الأديان، فوالدها مسيحي وأمها مسلمة، وهو ما جعلها أكثر انفتاحاً لتقبّل الجميع. كما كان لانتقالها إلى الكويت والإمارات، وتأثرها بالعادات والتقاليد المحافظة، أثراً كبيراً في تحوّلها للإسلام”.

تزوّجت ديانا حداد من المخرج الإماراتي سهيل العبدول عام 1995، وهي في التاسعة عشر من عمرها، أنجبت ابنتها الكبرى صوفيا 1996، وابنتها الثانية ميرا عام 2007، وقد انفصلت عن زوجها عام 2009. ويُذكر أن زوجها أخرج العديد من الأغاني المصوّرة، أبرزها أغنيتها الشهيرة (ساكن).

مقالات ذات صلة