ذكاء الأخطبوط من ذكاء البشر.. والسبب الجينات القافزة



تلفزيون الفجر | اكتشف المختبر الإيطالي SISSA بذهول كبير السبب الرئيسي المُفترض أن يكون وراء مستوى الذكاء العالي، الذي أظهره حيوان الأخطبوط، بحسب ما نقلت “مونت كارلو”.

يضمّ دماغ هذا الحيوان البحري عناصر من عائلة الجينات القافزة Jumping genes . بعض هذه الجينات القافزة هي عناصر نووية طويلة في دماغ الأخطبوط وتُسمّى اختصارا LINE أو Long Interspersed Nuclear Elements. الجينات القافزة المذكورة هي مشابهة للجينات التي يمكن العثور عليها في دماغ الإنسان.

بحسب إفادة الباحثة الإيطاليّة في علم الحيوان Ponte Giovanna، إنّ احتواء دماغ الأخطبوط على الجينات القافزة يلعب دورا بالتعلّم والذاكرة لدى هذا الحيوان البحري الذي يتمتّع، إلى جانب دماغه المركزي-الرئيسي، بثمانية أدمغة محيطيّة فرعيّة.

وجد الباحثون الإيطاليون الجينات القافزة في المكان نفسه بأدمغة نوعين من الأخطبوط، هما الشائع Octopus vulgaris والكاليفورني Octopus bimaculoides.

تحتوي كلٌّ من مُوَرِّثات البشر ومُوَرِّثات الأخطبوط على عدد كبير من الجينات القافزة القادرة على تكرار نفسها. ولا عجب في أن تكون العالمة الأمريكية Barbara McClintock حازت عن جدارة جائزةَ نوبل للطب العام 1983، بعدما كانت السبّاقة في اكتشاف الجينات القافزة.

مقالات ذات صلة