وفاة “الشيف عمر” الطفل المغربي من ذوي الهمم



تلفزيون الفجر | ودع المغاربة الطفل عمر من ذوي الهمم المعروف بـ”الشيف عمر”، الذي توفي أمس الخميس.

وتوفي الطفل المغربي، عمر عرشان، الشهير بلقب “الشيف عمر”، بعد معاناة طويلة مع المرض عن عمر يقارب 16 عاما بعد أن أعلنت والدته خبر وفاته عبر صفحتها الرسمية على منصة إنستغرام.

وعُرف الشيف عمر بتقديمه لمحتوى رقمي هادف كان يدافع من خلاله عن ذوي الاحتياجات الخاصة ويسلط الضوء على حقوقهم في ممارسة حياتهم اليومية بشكل عادي مثل باقي الأشخاص.

كما اشتهر عمر بعشقه لفن الطبخ ومشاركة متابعيه على مواقع التواصل الاجتماعي حبه لهذا الفن، من خلال مقاطع فيديو حازت على ملايين المشاهدات، بعد أن كان يعتبره متنفسا يساعده على التغلب على مرضه النادر.

وخلف خبر وفاة الشيف عمر حزنا عميقا لدى المغاربة وودعوه على منصات التواصل بكلمات مؤثرة وعبارات حب لشخصية أثرت في شريحة واسعة من الناس داخل المملكة وخارجها.

وأعربت دلال فكري في منشور على صفحتها على فيسبوك عن إعجابها بوالدة الطفل عمر التي تنازلت عن طموحها المهني لتتفرغ إلى العناية بابنها الوحيد، قائلة “إنسانة تعلمت منها بزاف (الكثير)”.

وكتبت لمياء أن قصة عمر “ملهمة في التغلب على الظروف والإعاقة وتحقيق النجاح”.

بدوره، كتبت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” في المغرب عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك: “تلقينا ببالغ الحزن والحسرة، نبأ وفاة الطفل اليافع الشاف عمر، مناصر قضايا حقوق الطفل، وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم أسرة يونيسف بالمغرب إلى عائلة الفقيد عمر بأحر التعازي والمواساة القلبية”.

وقد نالت رغبة الطفل عمر في الاستمتاع بالأنشطة المختلفة، التي يقوم بها، وإصراره على التعلم إعجاب الكثيرين، إذ استطاع التحدث باللغة العربية والفرنسية والإنجليزية بطلاقة.

وبفضل مقاطع الفيديو، التي ينشرها حول الطبخ والتوعية بمخاطر التنمر من أصحاب الهمم، تم اختيار الشيف عمر ليكون شخصية الويب في مسابقة “موروكو ويب أووردز” (Morocco Web Awards) العام 2017، بحسب “يورونيوز”.

مقالات ذات صلة