العثور على 30 سلحفاة مهددة بالانقراض مطعونة في اليابان



تلفزيون الفجر | عثر على أكثر من 30 سلحفاة تنتمي إلى أنواع مهددة بالانقراض مطعونة على أحد الشواطئ اليابانية دون أن تتمكن لشرطة من تحديد هوية الفاعل حتى الآن.

ووجدت هذه السلاحف الخضراء على شواطئ جزيرة كوميجيما في جنوب البلاد الأسبوع الماضي وعلى أعناقها وزعانفها آثار طعن ودماء، وهي تموت ببطء. ولم تنجح أجهزة الشرطة في تحديد سبب هذا العمل الهمجي، لكن شهادة صياد من الجزيرة يمكن أن تلقي الضوء على هذه القضية.

وقال الصياد لصحيفة “مايناتشي شيمبون” اليابانية اليومية إنه لم يكن لديه خيار سوى التضحية بالسلاحف البائسة بعد أن علقت في شباكه، وذلك دون أن يدرك على الأرجح إنها من نوع مدرج على القائمة الحمراء للاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة؛ أي إنها معرضة لخطر انقراض شديد.

وعلى الرغم من أنظمة الحماية العديدة للسلاحف البحرية الخضراء موجودة منذ بضع سنوات في اليابان، إلا أن الزيادة الأخيرة في أعدادها أزعجت بعض الصيادين. وقال يوجي تاباتا، رئيس جمعية كوميجيما التعاونية لمصايد الأسماك: “السلاحف تعلق في شباك الصيادين أو يمكن أن تصدم بالقوارب وتتسبب في حوادث”.

وتابع “عندما يتم صيد سلحفاة، فإننا نبذل قصارى جهدنا لفكها من الشباك، وإذا لم نتمكن من ذلك، فإننا نقطع الشباك ونطلق سراحها. أما طعن أكثر من 30 سلحفاة لتحريرها من الشباك فهو أمر غير مسبوق وطريقة رهيبة للتعامل مع هذه المشكلة”.

مقالات ذات صلة