غرق ألفي سيارة خلال يوم واحد من هطول الأمطار بكوريا الجنوبية



تلفزيون الفجر | أدى هطول الأمطار الغزيرة في عاصمة كوريا الجنوبية سيئول والمناطق المجاورة لها إلى وضع شركات تعويض الخسائر في حالة طوارئ بسبب وقوع الخسائر الهائلة من غرق حوالي ألفين سيارة في مياه الأمطار خلال يوم واحد.

وفقا لقطاع تأمين الخسائر، تلقت شركات تعويض الخسائر حوالي ألفي بلاغ عن غرق سيارات من زبائنها قبل ظهر أمس، بعد أن شهدت سيئول وإقليم كيونغكي المجاور لها هطول كمية قياسية من الأمطار منذ يوم أول أمس الاثنين.

وتقدر قيمة التعويضات المتوقعة بأن تكون أكثر من 30 بليون وون (229.8 مليون دولار أمريكي).

وشهدت العاصمة سيئول هطول أكثر من 300 ملم من الأمطار في جنوبها وبلغت ذروتها 398 ملم في منطقة سيتشو و375.5 ملم في منطقة كانغنام.

واعتبارا من الساعة الثامنة صباح أمس، تلقت شركة سامسونغ ضد الحرائق أكثر من 500 بلاغ عن غرق السيارات في مياه الأمطار منها أكثر من 200 سيارة مستوردة.

وارتفع عدد البلاغات في الساعة العاشرة، إلى 1,100 وحدة وتقدر قيمة التعويضات المستحقة بحوالي 20 بليون وون، حيث إن البلاغات لا زالت مستمرة.

وقال مسئول في شركة سامسونغ ضد الحرائق “حجم الخسائر من غرق السيارات أكثر مما كان متوقعا، لأن الأمطار تركزت على مناطق سيئول، حيث إن حوالي 200 سيارة من التي تم الإبلاغ عن غرقها في مياه الأمطار هي مستوردة، وتقدر قيمة الخسائر منها حوالي 5.3 بليون وون”.

وبالنسبة لشركة هيونداي لتأمين السيارات، تلقت 214 بلاغا عن غرق السيارات حتى الساعة السابعة صباح أمس، منها 122 سيارة في إقليم كيونغكي و84 سيارة في سيئول و8 سيارات في إنتشيون.

كما تلقت كل من شركة ميرتش ضد الحرائق 55 بلاغا عن غرق السيارات منها 21 سيارة مستوردة، وشركة كي بي لتأمين الخسائر 130 بلاغا، حيث من المقدر أن عدد السيارات المغمورة في مياه الأمطار يقترب من ألفين سيارة، حسب تقديرات قطاع تأمين الخسائر.

وكانت شركات تأمين السيارات قد أبدت تقديرات بانخفاض نسبة التعويض لتأمينات السيارات خلال عامي 2020 و2021 لقلة تشغيل السيارات في ظل تفشي كوفيد-19، غير إنها تخشى من ارتفاع نسبة التعويض بصورة حادة من خسائر ناجمة عن هطول الأمطار الغزيرة.

وقال مسئول في قطاع تأمين الخسائر “تضخم حجم الخسائر من غرق السيارات ناجم من عجز نقلها عند حدوث فيضانات مفاجئة، كما تركز هطول الأمطار في سيئول تحديدا في منطقة كانغنام التي تعتبر أغنى منطقة في كوريا، مما أدى لوقوع خسائر السيارات المستوردة غالية الثمن”.

مقالات ذات صلة