إنقاذ امرأة علقت ثلاثة أيام في الحمّام



تلفزيون الفجر | أنقذت الشرطة التايلاندية امرأة مقيمة في العاصمة بانكوك علقت لثلاثة أيام في حمّام منزلها، من خلال خلع الباب، على ما أعلنت السلطات الجمعة.

وقد صمدت المرأة البالغة 54 عاما بفضل شرب ماء الصنبور.

وقالت الشرطة إن المرأة خافت على حياتها لدرجة أنها كتبت وصيتها على جدران الحمام الضيّق باستخدام مستحضرات التجميل.

وعلقت الضحية مساء الاثنين في حمّام منزلها، حيث تعيش بمفردها، ومن المحتمل أن تكون نوبة ذعر قد ساهمت في كسر مقبض الباب.

وأبلغت شقيقتها الخميس مركز الشرطة في منطقة فرا خانونغ في بانكوك عن فقدان الاتصال بها.

وأوضح النقيب في شرطة فرا خانونغ تشانشاي سونسيانغ، أن “شقيقتها لم تستطع الاتصال بها لمدة ثلاثة أيام، لذلك طلبت المساعدة من الشرطة للذهاب لرؤية (الضحية) حيث كانت الأبواب الأمامية مغلقة من الداخل”.

ولفت النقيب في الشرطة إلى إن الضحية في حالة جيدة إلى حد ما، ولم تُضطر للذهاب إلى المستشفى لإجراء فحوص.

مقالات ذات صلة