تونس تعتزم إعادة طفلة وصلت إيطاليا دون أهلها عن طريق الهجرة



تلفزيون الفجر | أكدت السلطات التونسية الأربعاء أنها تعتزم إعادة طفلة تبلغ من العمر أربع سنوات كانت وصلت منذ نحو أسبوعين إيطاليا في عملية هجرة غير قانونية على متن قارب دون ذويها.

وكان من المفترض أن تشارك العائلة المؤلفة من الأب والأمّ وابن يبلغ سبع سنوات فضلا عن الطفلة في رحلة الهجرة التي انطلقت من منطقة “صيّادة” الساحلية شرق البلاد، لكن “الأب سلّم الطفلة لأحد المهربين على متن القارب وعاد ليساعد زوجته وابنه، غير أن القارب انطلق ووصل الى جزيرة لامبيدوزا”، على ما أكد لفرانس برس “المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية”، المنظمة التي تتابع ملف الهجرة في تونس.

وقالت وزارة الأسرة في بيان الأربعاء إن الدولة التونسية “حريصة على ضمان المصلحة الفضلى لهذه الطفلة وعلى استكمال التدابير اللازمة لتأمين عودتها إلى أرض الوطن في ظروف آمنة وفي أقرب الآجال المتاحة”.

وستلتقي بعثة دبلوماسية تونسية الجمعة بقاضي الأسرة الايطالي المتعهد بالقضية، وفقا للوزارة.

وأكد المتحدث الرسمي باسم محكمة المنستير فريد بن جحا لفرانس برس الخميس أن القضاء أطلق سراح الوالدين بعد التحفظ عليهما الأسبوع الفائت وأوقف صاحب المركب الذي نقل المهاجرين.

يعمل والدا الطفلة بائعين متجولين على الساحل التونسي ودفعا 24 ألف دينار (نحو 7500 يورو) للمهرّب مقابل المشاركة في عملية العبور، وفقا لوزارة الداخلية.

وتظهر احصاءات المنتدى أنه منذ مطلع العام الحالي وحتى أغسطس الفائت، تمكن 2635 قاصرا من بينهم 1832 من دون مرافقة عائلية من الوصول إلى السواحل الإيطالية.

وفي الأيام الأخيرة تم توقيف 1366 مهرّبا من بينهم تونسيون وأجانب، وفقا لوزارة الداخلية.

مقالات ذات صلة