بحثا عن كنوز.. تفاصيل شعوذة ورّطت مسؤولين



تلفزيون الفجر | على وقع تورط مسؤولين عقب انتشار أعمال سحر وشعوذة، نظّمت جمعيات حقوقية في بمدينة زاكورة جنوب شرقي المغرب، وقفة احتجاجية، تنديداً بتلك الأفعال.

وطالبت الوقفة بإنصاف ضحايا تلك العمليات ومتابعة تحقيقات القضاء التي أثبتت تورط مسؤولين محليين بتشكيل عصابة تحت غرض “البحث عن الكنوز”.

طبّقوا القانون..

وأعلنت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان التي دعت إلى الاحتجاج بزاكورة، أن هذه الوقفة أتت لدعم الضحايا وصون حقوقهم، مشددة على ضرورة معاقبة الفاسدين عبر تطبيق القانون.

في حين جاءت هذه التطورلات بعدما أعلنت السلطات القضائية بالإقليم بدء تحقيقات في ملف “السحر والشعوذة” على خلفية شكوى قدمتها سيدة اتهمت فيها موظفا محليا باستغلالها في أعمال البحث عن الكنوز.

تعبيرية

تعبيرية

عصابات السحر تنتشر

وأسفرت التحقيقات عن إيقاف عدد من المسؤولين المحليين في الملف، أودعوا السجن الاحتياطي في انتظار صدور حكم في الملف.

يشار إلى أن الجمعية الحقوقية كانت أكدت في بيان، انتشار عصابات السحر التي تستهدف الأطفال، داعية إلى توفير حماية حقيقية من خلال فتح تحقيق عميق لضبط أفراد الشبكات الإجرامية المتورطة في مثل هذه الأفعال الشنيعة.

مقالات ذات صلة