1200 دولار غرامة إذا اتصل أي موظف بزميله أثناء إجازته



حتى تمنح موظفيها فترة راحة كاملة بعيداً عن ضغوط العمل، قررت شركة هندية فرض غرامة مالية قدرها 100 ألف روبية (نحو 1200 دولار) على أي من موظفيها إذا اتصل بزميل آخر عندما يكون في إجازته.

وبحسب بافيت شيث، الشريك المؤسس لشركة «دريم11» فمن حق الموظف ألا يزعجه أي أحد خلال قضاء إجازته، وقال شيث خلال مقابلة مع محطة تلفزيونية: «على الأقل مرة في السنة لمدة أسبوع واحد يجب أن يخرج الموظف من جو العمل. ويجب ألا يزعجه أحد سواء بالبريد الإلكتروني أو المكالمات الهاتفية، ويساعد ذلك الشركة أيضاً على التأكد من أنها لا تعتمد على شخص معين في سير دورة العمل».

ونقل موقع «درادج ريبورت» عن بيان للشركة قولها إن الإجازة التي تستمر دون قطعها بمكالمة هاتفية أو بريد إلكتروني، تسمح للموظفين بالاسترخاء وإعادة حشد طاقتهم والعودة إلى العمل بنشاط وقوة كي يقدموا أفضل ما عندهم.

ويفضل معظم الموظفين في العالم أن تظل الإجازة وقتاً للاسترخاء فقط، وآخر ما يمكن أن يفكروا به خلال الاسترخاء على أحد الشواطئ أو خلال المشي في الطبيعة هو أن تصلهم مكالمة مزعجة من أحد الزملاء في مكان العمل، ولكن للأسف فإن المكالمات العاجلة التي تتعلق بطلبات العمل ليست نادرة ويمكن أن تؤدي إلى تدمير الإجازة التي تم التخطيط لها لفترة طويلة.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة