صبي أسترالي يستفيق من غيبوبة بعد نجاته من حادث مروحية



 استفاق صبي أسترالي (10 أعوام) كان قد أصيب بجروح خطيرة قبل أسبوعين- عندما اصطدمت مروحيتان، في حادث أودى بحياة أربعة أشخاص- واستيقظ من غيبوبة في المستشفى وأمسك بيد والده، حسبما أفاد كاهن أسرته.

ما زال الصبي ويدعى نيكولاس تادروس راقدا في مستشفى كوينزلاند للأطفال في بريزبين، حيث وصف الطاقم الطبي حالته اليوم الإثنين بأنها ”حرجة ولكنها مستقرة”.

لقيت فانيسا تادروس( 36 عاما) والدة الطفل حتفها في الحادث الذي شهد تصادم المروحيتين اللتين تتبعان متنزه ”سي ورلد” الترفيهي، وكانتا تقومان برحلات ترفيهية في الثاني من يناير الجاري، في مدينة غولد كوست السياحية على بعد 80 كيلو مترا جنوبي بريزبين.

تم دفن الأم اليوم الإثنين بعد إقامة جنازة قرب منزل الأسرة غرب سيدني.

نشر الأب سوريش كومار، أحد الكهنة الذين عقدوا الجنازة، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، رسالة اليوم قال فيها إن الابن ”تم فصله عن أجهزة دعم الحياة منذ بضعة أيام الآن، وقد استجاب جسده بشكل جيد للغاية”.

أضاف ”لقد عمدوا إلى خفض(جرعة) الدواء المخدر في بعض الأحيان لمعرفة ما إذا كان سيستجيب، وقد استيقظ وتمكن من الرد على بعض الأسئلة بإيماءة أو هزة في الرأس”.

أوضح كومار ”إنه تمكن أيضا من إمساك يد والده” مشيرا إلى سايمون تادروس والد الطفل، الذي أشار القس إلى أنه مصدر المعلومات.

قال القس إن نيكولاس ما زال متصلا بجهاز التنفس الصناعي لدعم تنفسه، ومن المقرر أن يخضع لمزيد من العمليات الجراحية.

بالإضافة إلى والدة نيكولاس، لقي الزوجان البريطانيان رون هيوز وديان هيوز، وقائدة الطائرة آشلي جينكينسون في التصادم الذي يجري مكتب سلامة النقل الأسترالي تحقيقا للوقوف على ملابساته.

أما باقي الضحايا الذين بقوا في المستشفى فهما أم (33 عاما) وابنها (9 سنوات)، وحالتهما الصحية مستقرة بحسب تقارير المستشفى. .

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة