رثاء الذكرى الأولى للمرحوم “أحمد عبد النعيم خضر عودة”

بسم الله الرحمن الرحيم
 
سبحان من قهر عباده بالموت


الذكرى السنوية الأولى
لوفاة المرحوم
أخونا وحبيبنا وصديقنا

أحمد عبد النعيم خضر عودة

(أبو بشار)
 
والد كل من بشار ، امير واسامة

ان العين لتدمع
وان القلب ليحزن
وانا لفراقك
يا أخي أحمد لمحزونون
لحقت بأمك وأبيك
وعهد لقائك بهم
كان قريب
وان حزننا
على فراقكم شديد
مجالس مقاعدكم
مازالت حاضر
تفوح بذكرياتكم
التي لاننساها أبداً
كنت الأخ الحنون
والأب الطيب
والصديق الصادق الوفي
الذي لا يعرف الكذب
أو الخبث أو النفاق
كل من عرفك أحبك
ويهنأ بقربك
ويستمتع لحديثك
ولحكمتك ولصبرك
فقدناك يا أعز الناس
يا صاحب أرق وأنبل قلب
ملئ بالهدوء والإحساس
كنت صبوراً
وفي صبرك
وتحملك وهدوئك
أحبك الله وأعزك الله
وشاءت رحمته
أن تنزل عليك
ومن عوقب في شبابه
في الدنيا
في البلاء والعذاب
فهو من أهل الجنة
والجنة لا يسكنها
إلا الصابرون الطيبون
فلتبكيك العيون
ولتحزن عليك كل القلوب
وعزائنا فيك
يا حبيبنا أحمد
هو الدعاء
وخطواتنا الى مزاركم
نلتمس التراب عليكم
رافعين أيدينا الى السماء
داعين الله عز وجل
أن يجعل عليكم
هذا التراب
مهاداً من مهاد الجنة
وتجمعنا بك
وبوالدينا في جنة النعيم
يوم اللقاء العظيم
وان يلهمنا الله عز وجل
الصبر والسلوان
على فراقك
وفراق الأهل والدنيا
 
إنا لله وإنا إليه راجعون

أهلك وأحبابك
 

الرابط المختصر: